الشركات البريطانية تتطلع لزيادة استثماراتها في مصر

وسط العاصمة المصرية القاهرة (الحياة)
القاهرة - مارسيل نصر |

تخطط الشركات البريطانية إلى زيادة حجم استثماراتها في مصر من خلال الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة، خصوصاً أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 1.3 بليون دولار في النصف الأول من السنة، كما بلغت الاستثمارات البريطانية في مصر نحو 5.6 بليون دولار في 1450 مشروعاً في مجالات الصناعة والخدمات والإنشاءات والسياحة والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


ورحب رئيس الحكومة المصري مصطفى مدبولي بنية الشركات البريطانية زيادة استثماراتها، خلال لقائه مبعوث رئيس الحكومة البريطانية للعلاقات التجارية جيفري دونالدسون، الذي يزور القاهرة على رأس وفد يضم رؤساء ومديري عدد من كبرى الشركات البريطانية.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة المصرية أشرف سلطان، أن الحكومة تسعى حالياً إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، والتوسع في الشراكة مع القطاع الخاص، موضحاً أن هناك تجارب شراكة ناجحة مع هذا القطاع يمكن تكرارها في ظل وجود فرص استثمارية متنوعة يمكن استغلالها، خصوصًا في مجالات التشييد والبناء والمدن والمجتمعات العمرانية الجديدة مثل العاصمة الإدارية الجديدة والقاهرة الجديدة والعلمين الجديدة.

وأعرب دونالدسون عن تطلع بلده لزيادة التعاون الاقتصادي مع مصر، وضخ مزيد من الاستثمارات البريطانية في السوق المصرية، والدخول في مجالات جديدة غير تقليدية، مثل التعليم، والرعاية الصحية، والتشييد والبناء، وصناعة مواد البناء، ومحطات تنقية المياه، ومعالجة الصرف الصحي وغيرها، مشيداً بما حققته الحكومة المصرية خلال الفترة الماضية من إنجازات وإجراءات ساهمت في تطوير مناخ الاستثمار وتذليل العقبات التي تواجه المستثمرين. ولفت إلى أن زيارته مصر تأتي لتعريف الشركات البريطانية بفرص الاستثمار والتعاون في مصر، مضيفاً أن الاستثمارات البريطانية ستحقق فائدة مشتركة تحقق حاجات السوق المحلية، وتزيد أيضاً من القدرة على التصدير والمنافسة في الأسواق الدولية، لاسيما في أفريقيا والمنطقة العربية. وأكد أن الحكومة المصرية تتفاعل بشكل إيجابي وتستجيب للملاحظات كافة، وهناك رغبة في العمل على مواجهة التحديات، ونركز على حل أي عقبات لجعل البيئة مناسبة للاستثمار المباشر، مشيراً إلى إنشاء مجموعة عمل بين الجانب المصري والبريطاني لضمان زيادة الاستثمارات، ولنتجاوز نسبة الـ41 في المئة من الاستثمارات.

وأشارت وزيرة الاستثمار سحر نصر إلى الجهود التي تمت في الفترة السابقة لتطوير مناخ الاستثمار في مصر، مؤكدة أهمية دخول الشركات البريطانية في مجالات غير تقليدية في السوق المصرية.

وأكد وزير التجارة والصناعة عمرو نصار دعمه الكامل للنشاطات الاستثمارية البريطانية في مصر، مشيراً إلى إمكانات التعاون في الدخول إلى أسواق جديدة في القارة الأفريقية، والاستفادة مما لدى مصر من اتفاقات تجارة حرة للتصدير، بما يفتح مجالات تعاون جديدة تحقق عائد اقتصادي للجانبين. ولفت نصار إلى أهمية التفاوض بين الحكومتين المصرية والبريطانية في ما يتعلق بتحرير التجارة في الخدمات بما يساهم في بدء استثمارات جديدة في مجالات النقل والتوزيع واللوجيستيات.