الأسد يتحدّث عن «نصر قريب»

الرئيس السوري بشار الأسد. (سبوتنيك).
دمشق - أ ف ب |

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد أمس، في كلمة وجهها إلى جنوده، إنهم باتوا على موعد قريب مع «النصر» بعدما تمكنوا من تحقيق تقدم ميداني كبير على جبهات عدة في البلاد التي تشهد نزاعاً دامياً منذ أكثر من سبع سنوات.


وأضاف الأسد في رسالة وجهها إلى «الجيش» لمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيسه، وبثتها حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي: «إننا لعلى موعد مع النصر قريب».

وضاعفت القوات النظامية مساحة سيطرتها عبر الحسم العسكري أو اتفاقات تسوية أعقبت سنوات حصار وهجمات واسعة، ولعبت روسيا دوراً كبيراً في إبرامها مع الفصائل المعارضة. وأدت هذه الاتفاقات الى إجلاء عشرات الآلاف من المسلحين والمدنيين من مناطق عدة، أبرزها مدينة حلب (شمال) والغوطة الشرقية ومدن عدة في محيط دمشق، وأخيراً محافظتا درعا والقنيطرة جنوباً.

وألمح الأسد الى هذه الاتفاقات في رسالته. وقال: «من حمص إلى تدمر وحلب فالقلمون ودير الزور والغوطة الشرقية والغربية وبادية دير الزور وغيرها من المدن والأرياف والمناطق التي استعصى فيها الإرهابيون مدة من الزمن (...) لكنهم أرغموا في نهاية المطاف على الخروج مذلولين مدحورين يجرون أذيال خيبتهم بعد أن أذقتموهم علقم الهزيمة».