سيرينا وليامز تتعرض لأسوأ هزيمة

أميركا - رويترز |

تعرضت سيرينا وليامز، الحاصلة على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، لأسوأ هزيمة في مسيرتها حيث خسرت 6-1 و6-صفر أمام البريطانية جوهانا كونتا في الدور الأول لبطولة سان هوزيه للتنس.


ورغم الفوز بأول شوط انهارت سيرينا وخسرت 12 شوطا متتاليا في لقاء من طرف واحد واستغرق أقل من ساعة واحدة لتحقق كونتا المفاجأة أمام ثلاثة آلاف متفرج في سان هوزيه، وكانت الجماهير تترقب متابعة كفاح سيرينا في رحلة العودة إلى مستواها بعدما تعرضت لصعوبات بعد الإنجاب العام الماضي لكن اللاعبة البالغ عمرها 36 عاما ارتكبت 25 خطأ سهلاً، مقابل تسعة أخطاء لكونتا.

وقالت اللاعبة الأميركية عقب الهزيمة: «أعتقد أنها لعبت بشكل رائع في المجموعة الثانية وأعتقد أني لم أكن مميزة على الإطلاق في المجموعة الأولى وحصلت هي على الثقة وواصلت مسيرتها».

ولم يسبق لسيرينا، التي بلغت نهائي ويمبلدون الشهر الماضي قبل أن تتعثر أمام الألمانية أنجليك كيربر، أن خسرت أي مباراة دون أن تفوز بشوطين على الأقل منذ تحولها إلى الاحتراف في 1995.

وفي الوقت الذي ظهرت فيه المخضرمة سيرينا بشكل متواضع تألقت كونتا وسددت ست ضربات إرسال ساحقة وهيمنت تماما على إيقاع المباراة لتخرج بالانتصار، وقالت كونتا التي أحرزت لقب البطولة منذ عامين: «هي لم تكن في أفضل مستوياتها.. بذلت أنا مجهودا كبيرا لمحاولة الظهور بمستواي»، وستلعب كونتا في الدور الثاني للبطولة مع الأميركية الشابة صوفيا كينين.