«نيكاي» ينخفض مع تضرر المعنويات بفعل تراجع الأسهم الصينية

بورصة طوكيو للاوراق المالية (رويترز)
طوكيو – رويترز |

تراجع المؤشر «نيكاي» القياسي للأسهم اليابانية اليوم (الخميس)، من أعلى مستوى في حوالى أسبوعين والذي بلغه في الجلسة السابقة، في الوقت الذي انخفضت فيه الأسهم الصينية بحدة بعد تصاعد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة مما أضر بمعنويات المستثمرين.


وانخفض «نيكاي» 1.03 في المئة ليغلق عند 22512.53 نقطة.

وتسارع هبوط المؤشر الياباني بعد انخفاض الأسهم الصينية مع عودة الحرب التجارية إلى بؤرة الاهتمام بعد أن اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية بنسبة 25 في المئة على وارادات صينية بقيمة 200 في ليار دولار.

وانخفضت أسهم «كوماتسو» لإنتاج الآلات الصناعية، والتي تحصل على إيرادات كبيرة من الصين، 3.66 في المئة.

وهبطت أسهم «كابو» للصلب 9.6 في المئة بعدما أظهرت نتائج أعمال ثالث أكبر شركة لإنتاج الصلب في اليابان انخفاض أرباحها 55 في المئة في الأشهر الثلاثة بين نيسان (أبريل) وحزيران (يونيو) مع تضرر أرباحها من فضيحة تلاعب في البيانات.

وانخفض مؤشر قطاع البنوك 0.59 في المئة. وارتفع مؤشر القطاع 2.8 في المئة أمس مع تحسن آفاق ربحية البنوك جراء ارتفاع أسعار الفائدة في الأجل الطويل في اليابان.

ومن بين الرابحين «كونيكا مينولتا» التي ارتفعت أسهمها 3.66 في المئة بعدما رفعت الشركة العاملة في تصنيع الطابعات والأجهزة البصرية توقعاتها للأرباح التشغيلية في السنة المالية حتى آذار (مارس) 2019 إلى 62 بليون ين (555 مليون دولار) من 60 بليون ين.

وانخفض المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً واحداً في المئة إلى 1752.09 نقطة.

وأغلقت جميع القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو عدا واحداً على انخفاض.