8.1 مليون زاروا دبي خلال 6 أشهر

دبي - شفيق الأسدي |

سجّلت دبي خلال النصف الأول من العام الحالي رقماً قياسياً جديداً في عدد الزوّار الدوليين ليبلغ 8.1 مليون زائر، بزيادة طفيفة عن الفترة ذاتها العام الماضي. وأظهرت إحصاءات «دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي» (دبي للسياحة) استمرار نجاح القطاع السياحي للإمارة، الذي يقدّر حجمه بنحو 109 بلايين درهم (29.7 بليون دولار) نهاية عام 2017.


واستمرت الأسواق الرئيسة في تحقيق أداء مستقر، إذ حافظت الهند والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة على مواقعها الثلاثة الأولى. وحقّقت الهند أعلى رقم في أعداد الزوّار لتتجاوز حاجز المليون زائر، بزيادة 3 في المئة، كما حافظ كل من السعودية والمملكة المتحدة على موقعيهما في المركزين الثاني والثالث على التوالي كأكبر أسواق للتدفّق السياحي، وفي الوقت ذاته حقّقت السعودية نمواً طفيفاً، لتحافظ بذلك على موقعها كأكبر أسواق دول مجلس التعاون الخليجي المصدّرة للزوّار.

وأنهت الصين النصف الأول من العام الحالي في المركز الرابع، واستمرت في تحقيق معدّلات نمو كبيرة وبنسبة 9 في المئة عبر 453 ألف زائر. وفي الفترة ذاتها أيضاً، حافظت روسيا على صدارة قائمة أعلى معدّلات النمو وبنسبة 74 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها عام 2017 من خلال 405 آلاف زائر، وتقدّمت لتحتل المركز الخامس.

وقال المدير العام لـ»لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي» هلال سعيد المري :» شهدت أسواق عديدة أداءً ثابتاً خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، فيما حقّق بعضها نمواً كبيراً». وساهمت أسواق دول أوروبا الغربية بـ21 في المئة من إجمالي عدد الزوّار الدوليين، لتحافظ بذلك على موقعها مقارنة بالعام الماضي كأكبر سوق مصدّر للزوّار. وبنسبة نمو كبيرة في أعداد الزوّار ضمن ثلاثة من الأسواق الـ20 الرئيسة، شهدت فرنسا نمواً نسبته 18 في المئة، وإيطاليا 11 في المئة، وألمانيا 12 في المئة، في مؤشر قوي على نجاح الجهود التسويقية، التي استهدفت توسيع نطاق الجذب لدى المزيد من شرائح الزوّار الأوروبيين.

وأظهرت إحصاءات قطاع الضيافة وجود 111317 غرفة فندقية، موزّعة على 700 منشأة ضيافة، وذلك حتى نهاية حزيران (يونيو) الماضي، بنمو 7 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي.

من جهة أخرى، أعلنت «مجموعة الإمارات للاتصالات» (اتصالات) بيع حصتها في «شركة الثريا» إلى شركة «ستار للاتصالات الفضائية» المملوكة لـ»شركة الياه للاتصالات الفضائية»، بقيمة 137 مليون درهم (37 مليون دولار).

وأكدت الشركة في إفصاح لدى «سوق أبو ظبي للأوراق المالية»، أن القيمة النهائية للسهم الذي تمت بموجبه صفقة البيع بلغ 0.0553 دولار. وأعلنت «اتصالات» في بيان، أن المجموعة استكملت في 1 الجاري عملية بيع حصتها المباشرة في «شركة الثريا للاتصالات الفضائية» البالغة 28.042 في المئة، إلى «شركة ستار للاتصالات الفضائية»، مشيرة إلى أن «عملية البيع تمت بعد الحصول على الموافقة التنظيمية اللازمة والحصول على ما لا يقل عن 75.001 في المئة من ملكية الثريا».