أول تدريبات بحرية بين الصين و «آسيان»

رويترز
سنغافورة - رويترز |

أعلنت وزارة الدفاع في سنغافورة انطلاق أول تدريبات بحرية بين الصين ودول رابطة جنوب شرقي آسيا (آسيان)، في مسعى إلى توسيع التعاون بين الجانبين، بالتزامن مع مفاوضات على مدوّنة سلوك في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.


وشاركت في التدريب الذي نُفذ في سنغافورة بأسلوب المحاكاة، قوات بحرية من الصين والدول العشر الأعضاء في «آسيان»، ويسبق أول تدريبات بحرية مرتقبة في المياه الصينية في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

وقال العقيد ليم يو تشوان، قائد الأسطول 185 في بحرية سنغافورة: «بانتهاء التدريب، عززنا قدرتنا على العمل المشترك. حققنا مزيداً من التفاهم بين بحريات آسيان وبحرية الجيش الصيني».

ورأى وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن هذه التدريبات تنقل التعاون بين الجانبين إلى مستوى جديد، وتابع: «سنستخدم هذه التدريبات نقطة انطلاق لتوسيع نطاق الاتصالات العسكرية والتعاون الأمني بين الصين وآسيان، كي نواجه معاً مخاوف أمنية، ولحماية الاستقرار في المنطقة».

وكانت «آسيان» اتفقت مع بكين على وثيقة عمل تقضي بمواصلة مفاوضات حول مدوّنة سلوك في بحر الصين الجنوبي، في خطوة اعتبرها مسؤولون من الجانبين «حدثاً مهماً». وتعتزم البحرية الصينية المشاركة في تدريبات عسكرية مع 26 بلداً قبالة الساحل الشمال لأستراليا، تشارك فيها الولايات المتحدة.