262 ألف قتيل في نزاع كولومبيا

بوغوتا - أ ف ب |

أفادت دراسة أعدّها «المركز الوطني للذاكرة التاريخية» في كولومبيا، بأن عنفاً شهدته البلاد خلال 60 سنة، أسفر عن مقتل 262197 شخصاً، يشكّل المدنيون 82 في المئة منهم.


وأضاف المركز، وهو هيئة حكومية، أن 215 ألفاً من القتلى هم «من السكان المدنيين»، في مقابل 46813 «مقاتلاً». وأشار إلى أن مسلحي القوات شبه العسكرية اليمينية المتطرفة مسؤولون أساسيون عن مجازر نُسب إليها مقتل 94754 شخصاً، فيما أن حركات التمرد اليسارية مسؤولة عن مقتل 36683 شخصاً، بينما قتل أفراد الأمن 9804 أشخاص.

ونسبت الدراسة مقتل الضحايا الآخرين إلى مجموعات منبثقة من تسريح مسلحي ميليشيات يمينية متطرفة عام 2006، أو إلى «جهات مجهولة»، مشيرة إلى تجنيد 17804 قاصرين في صفوف مختلف المجموعات، خلال عقود من النزاع، وإلى ارتفاع حوادث العنف الجنسي، من 1754 عام 1958 إلى 15687 عام 2018.

وكان المركز نشر دراسة أولى قبل 6 سنوات بعنوان «باستا يا» (كفى)، أفادت بأن النزاع في كولومبيا بين عامَي 1958 و2012 أسفر عن مقتل 220 ألفاً، فيما تغطي الدراسة الأخيرة سنوات النزاع حتى هذه السنة.

معلوم أن النزاع الذي شاركت فيه مجموعات شبه عسكرية وأكثر من 30 مجموعة متمردة، أدى كذلك إلى تشريد 6.9 مليون شخص.