رقصة تقليدية في جاكرتا نفذها 65 ألف شخص ترويجاً للألعاب الآسيوية

جاكرتا - أ ف ب |

شارك ما لا يقل عن 65 ألف شخص من بينهم الرئيس الإندونيسي في رقصة فولكلورية، مسجلين رقماً قياسياً عالمياً وفق السلطات المحلية، من أجل الترويج لدورة الألعاب الآسيوية المقررة بعد أسبوعين في إندونيسيا.


اصطف رجال ونساء بلباس أبيض وأحمر، نسبة إلى لونَي العلم الإندونيسي، في طوابير ليؤدوا في وسط جاكارتا رقصة «بوكو بوكو» التقليدية في منطقة مانادو في شمال جزر سولاوسي.

وشارك الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو وزوجته إيريانا ووزراء في الحكومة في الحدث الذي أقيم في منتزه النصب الوطني (موناس) وفي بعض شوارع المدينة الرئيسية في الصباح الباكر لتجنب الحرارة المرتفعة جداً خلال النهار.

وقال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان، الذي شارك أيضاً في الرقصة إلى جانب أفراد من الشرطة والجيش ونواب وطلاب: «نقوم برقصة بوكو-بوكو جماعية بمشاركة 65 ألف شخص لتسجيل رقم قياسي، ولنؤكد أن هذه الرقصة إندونيسية في الأصل».

وأوضح الطالب رجا فريد أكبر الذي شارك في الرقصة: «إنها فرصة ممتازة لنظهر أن إندونيسيا تحافظ على تقاليدها».

وتقام دورة الألعاب الآسيوية التي يشارك فيها 11 ألف رياضي بين 18 آب (أغسطس) الجاري و2 أيلول (سبتمبر) المقبل في جاكرتا وباليمبانغ في جنوب جزيرة سومطرة، وهي أكبر حدث رياضي في العالم بعد الألعاب الأولمبية.