اشتباكات عنيفة بين قوات النظام السوري و«داعش» في بادية السويداء

بيروت، دبي - أ ف ب، «الحياة» |

دارت اشتباكات عنيفة مساء أمس (الأحد) لا تزال مستمرة بين قوات النظام السوري وتنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش) على محاور في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.


وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن «اشتباكات عنيفة تدور منذ مساء اليوم (الأحد)، على محاور في باديتي السويداء الشرقية والشمالية الشرقية، بين عناصر من داعش من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى».

وأضاف أن «الاشتباكات مستمرة وهناك تقدم للنظام عند الأطراف الشرقية والشمالية الشرقية من السويداء».

وتابع أن هذه التطورات تشير الى «بداية عملية عسكرية واسعة لقضم مناطق التنظيم وإنهاء تواجده في المنطقة»، مشيرا الى أن قوات النظام «استقدمت تعزيزات عسكرية ضخمة إلى ريفي السويداء الشرقي والشمالي الشرقي».

وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) أن «سلاح الجو نفذ عدة غارات مركزة على تحركات وآليات لإرهابيي داعش على جهة منطقة الكراع وبئر قنيان وصنيم الغرز، على عمق حوالى 30 كيلومتر شرق قرى ريف السويداء الشمال الشرقي».

وأشارت إلى أن الغارات «أسفرت عن القضاء على عدد من إرهابيي التنظيم، وإصابة آخرين وتدمير آليات وذخائر كانت بحوزتهم».

ويأتي ذلك، بعد فشل مفاوضات تولتها روسيا من أجل الافراج عن 36 مدنيا بين نساء وأطفال من محافظة السويداء، خطفهم التنظيم أواخر تموز (يوليو) الماضي خلال هجوم أوقع أكثر من 250 قتيلاً.