إيطاليا تشيد بمصر «لتعاونها الممتاز» في التحقيق بمقتل ريجيني

القاهرة - رويترز |

أشادت إيطاليا بمصر أمس (الأحد) «لتعاونها الممتاز» في التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني العام 2016، في واقعة كانت تنذر بإلحاق ضرر شديد بالعلاقات مع أوروبا.


وفي مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة أمس، عبر وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي عن ثقته في التحقيق الجاري.

وقال الوزير في تعليقات نقلها التلفزيون المصري «نرحب بشدة بالتعاون الممتاز القائم بين السلطة القضائية الإيطالية والسلطة القضائية المصرية. ونحن على يقين بأن العدالة ستتحقق في هذه القضية المأسوية والمؤلمة».

وأضاف «سعدت هنا بأني لمست، من جانب الوزير والحكومة المصرية أيضا، رغبة في وصول التحقيق القضائي لنتيجة ملموسة».

وعمل محققون مصريون وإيطاليون على استعادة تسجيلات الدوائر التلفزيونية المغلقة في محطات مترو أنفاق القاهرة. وقالوا في حزيران (يونيو) الماضي أنهم وجدوا ثغرات في اللقطات وكانوا يحاولون اكتشاف السبب.

وبينما كان ريجيني يجري أبحاثا في شأن النقابات العمالية المستقلة في مصر، اختفى يوم 25 كانون الثاني (يناير) 2016، وعُثر على جثته في الثالث من شباط (فبراير) الماضي، ووجد محققون مصريون آثار تعذيب على جسده.

وقالت مصادر استخباراتية وأمنية العام 2016 إن الشرطة احتجزت ريجيني خارج محطة لمترو أنفاق القاهرة يوم 25 يناير كانون الثاني من نفس العام ثم نقلته إلى مجمع تابع لوزارة الداخلية.

ونفى مسؤولون مصريون أي تورط في القضية وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي إن مصر عازمة على الانتهاء من تحقيق مشترك وتقديم قتلة ريجيني للعدالة.