«بنك الخليج الدولي» يعزز وجوده في السعودية

بنك الخليج الدولي (لوغو)
المنامة – «الحياة» |

أعلن «بنك الخليج الدولي» أمس، تحقيق تقدم كبير في تنفيذ استراتيجيته التوسعية الرامية لتعزيز وجوده في أسواق دول الخليج العربي، وتحقيق النمو في عملياته وقاعدة زبائنه، إذ يشهد البنك حالياً إتمام الإجراءات النهائية لتحويله رسمياً إلى مصرف تجاري محلي في المملكة العربية السعودية.


ونقلت وكالة الأنباء البحرينية (بنا)، أن هذه التطورات المهمة تأتي عقب نجاح البنك في الحصول على موافقة مجلس الوزراء السعودي لتحويل فروعه إلى مصرف تجاري سعودي محلي تحت اسم «بنك الخليج الدولي- السعودية» في أيار (مايو) من العام الماضي.

وفي وقت يواصل البنك استكمال ما تبقى من إجراءات رسمية لتأسيس كيانه الجديد في السعودية، شرع في تنفيذ عمليات تطويرية عدة لضمان مواكبة متطلبات رخص المصرف التجاري المحلي، والتأكد من تطبيق أعلى مستويات الجاهزية. وحرصت إدارة البنك على تأمين الموارد كافة لضمان تحوّل سلس وفقاً للرخصة الجديدة الممنوحة للبنك.

وتأتي خطط البنك التوسعية الجديدة في منطقة الخليج العربي من أجل إيصال خدماته إلى شرائح أكثر وأسواق استراتيجية أكبر، خصوصاً أن السوق السعودية تعدّ من أكبر أسواق المال في المنطقة.

وفي هذا الإطار، قال رئيس مجلس إدارة «بنك الخليج الدولي» عبدالله بن حسن العبدالقادر: «نحن فخورون بمنحنا الموافقة على تأسيس بنك الخليج الدولي بالمملكة العربية السعودية برخصة محلية. وهذه الخطوة المهمة تواكب بلا شك خطط الرؤية السعودية 2030 التي نؤمن بها وندعمها».

وصرح الرئيس التنفيذي للمجموعة عبدالعزيز بن عبدالرحمن الحليسي أن المجموعة «تواصل الحفاظ على أداء قوي في تنويع نشاطات أعمالنا، والتي تتضمن توسعة نطاق تواجدنا في الأسواق الرئيسة إلى جانب استثماراتنا في التقنية ورأس المال البشري والخدمات المصرفية المتنوعة»، مضيفاً أن المجموعة تعمل «حالياً على زيادة كفاءة مواردنا لضمان عملنا المؤسسي بالطريقة المثلى واستدامة نجاحاتنا في مختلف إدارات وأعمال البنك».