تراجع طفيف للنفط مع انخفاض واردات الصين

بكين، طوكيو، سنغافورة – رويترز |

تراجعت أسعار النفط أمس، بعدما أعلنت الصين بيانات استيراد ضعيفة نسبياً على رغم أن السوق لا تزال تحظى بدعم من تراجع مخزون الخام الأميركي وفرض عقوبات على إيران.


ونزل خام القياس العالمي مزيج «برنت» في عقود شهر أقرب استحقاق 0.2 في المئة إلى 74.50 دولار للبرميل. وانخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي إلى 69.15 دولار للبرميل.

أفادت «إدارة معلومات الطاقة» الأميركية أمس، بأن مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة انخفض بأقل من المتوقع الأسبوع الماضي، بينما ارتفع مخزون البنزين ونواتج التقطير.

وأظهرت البيانات أن مخزون الخام انخفض 1.4 مليون برميل، وتراجع مخزون النفط في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما بمقدار 590 ألف برميل إلى 21.8 مليون برميل، وهو أدنى مستوى منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2014.

وارتفع مخزون البنزين 2.9 مليون برميل، ونواتج التقطير، الذي يشمل الديزل وزيت التدفئة، 1.2 مليون برميل.

وانخفض صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 358 ألف برميل يومياً إلى 6.08 مليون برميل يومياً.

إلى ذلك، تعافت واردات الصين من النفط الخام قليلاً في تموز بعدما انخفضت في الشهرين السابقين، إذ أظهرت بيانات من الإدارة العامة للجمارك أن واردات النفط الخام بلغت 36.02 مليون طن الشهر الماضي أو ما يعادل 8.48 مليون برميل يومياً، ارتفاعاً من 8.18 مليون برميل يومياً قبل عام، وبزيادة طفيفة عن واردات حزيران (يونيو) البالغة 8.36 مليون برميل يومياً.

وفي الأشهر السبعة الأولى من السنة، استوردت الصين 8.98 مليون برميل يومياً من النفط الخام، بزيادة 5.6 في المئة على أساس سنوي.

وزادت واردات الوقود في الشهر الماضي 14 في المئة على أساس سنوي إلى 2.67 مليون طن.

وأكدت الجمارك أن إجمالي واردات الغاز الطبيعي، بما في ذلك الغاز المنقول عبر خطوط أنابيب والغاز الطبيعي المسال، ازداد إلى 7.38 مليون طن بارتفاع نسبته 28.3 في المئة على أساس سنوي. وارتفعت واردات الغاز منذ بداية السنة 34.3 في المئة على أساس سنوي إلى 49.43 مليون طن

في سياق منفصل، أكدت شركة «جيرا» اليابانية، أكبر مشتر للغاز الطبيعي المسال في العالم، إنها أبرمت مذكرة اتفاق لمبيعات وشراء مع «شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة» (أدغاز) في شأن إمدادات من الغاز الطبيعي المسال.

ويتعلق الاتفاق بأحجام أصغر وفترة أقصر عن الاتفاق السابق بين الشركتين.

وأضافت «جيرا»، وهي مشروع مشترك للوقود بين «طوكيو إلكتريك باور» و «تشوبو إلكتريك باور» في بيان، إنها «ستشتري ما يصل إلى ثماني شحنات من الغاز الطبيعي المثال أو ما يصل إلى 0.5 مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال على مدى ثلاثة أعوام تبدأ في نيسان (أبريل) عام 2019».

وأشارت الشركة إلى أن هذا الاتفاق يتماشى مع قرار اتخذته لجنة التجارة الحرة اليابانية في حزيران 2017 خلص إلى أن البنود المتعلقة بقيود الوجهة مناهضة للتنافسية، ودعا إلى مرونة في ما يتعلق بالوجهة في عقود الغاز الطبيعي المسال.

وينتهي عقد «جيرا» الطويل الأجل الراهن للغاز الطبيعي المسال مع أبوظبي، الذي تصل مدته إلى 25 عاماً، في آذار (مارس) من عام 2019 وتشتري الشركة بموجبه 4.3 مليون طن سنوياً.