حصيلة زلزال الأحد ترتفع إلى 319

هزة ارتدادية تثير الفزع من جديد في جزيرة لومبوك الإندونيسية

ماتارام - أ ف ب |

وقعت هزة ارتدادية بلغت قوتها 6.2 درجة في جزيرة لومبوك الإندونيسية اليوم (الخميس)، ما أثار الفزع من جديد في الجزيرة المدارية السياحية بعد سلسلة من الزلازل التي أودت بحياة حوالى 150 شخصا في الأسبوعين الماضيين.


وشعر شهود بالهزة وهي أحد توابع الزلزال الذي وقع الأحد الماضي شمال الجزيرة وقالوا، إن «المباني والجدران التي كانت تأثرت بالفعل انهارت وفر السكان إلى الطرق، بينما كانت الصخور تتساقط من سفوح التلال».

وقال الناطق باسم وكالة مواجهة الكوارث سوتوبو بورو نوجروهو على «تويتر»: «فر السكان من البيوت عندما شعروا بالهزة التي بلغت قوتها 6.2 درجة»، مضيفا «لا يزال الناس في حالة صدمة. لحق المزيد من الأضرار ببعض الأبنية نتيجة ذلك».

وقال مسؤولون إن مركز الهزة الارتدادية كان في اليابسة، وبالتالي ليس هناك مخاوف من حدوث موجات مد تسونامي.

وقالت وكالة مواجهة الكوارث إن عدد قتلى زلزال الأحد الماضي، وقوته 6.9 درجة، بلغ 131، لكن بعض المسؤولين قالوا، إن «العدد 347». ولم يقدم سوتوبو تحديثا للرقم، لكنه قال إن «هناك زيادة كبيرة».

لكن وزير الامن الاندونيسي ويرانتو أكد اليوم أن حصيلة ضحايا زلزال الأحد الماضي وقال إن «الحصيلة الاخيرة تشير الى مقتل 319 شخصا». وكانت الحصيلة الرسمية الاخيرة تشير الى مقتل 164 شخصا.