«نيكاي» يغلق منخفضاً قبل محادثات تجارية بين أميركا واليابان

بورصة طوكيو للاوراق المالية (رويترز)
طوكيو – رويترز |

انخفض المؤشر «نيكاي» الياباني اليوم (الخميس)، في معاملات متقلبة إذ أثر ارتفاع الين بالسلب على إقبال المستثمرين على المخاطرة بينما شهد قطاع السيارات موجة بيع بعد أنباء بشأن إجراء بعض شركات صناعة السيارات فحوصات غير ملائمة للسيارات في السوق المحلية.


وقالت وزارة النقل اليابانية اليوم إن «مازدا موتور كورب» و«سوزوكي موتو كورب» و«ياماها موتور» قدمت تقاريراً إلى الوزارة تفيد بأنهم أجروا اختبارات غير ملائمة تتعلق بترشيد استهلاك الوقود والانبعاثات على سياراتها.

ونزل سهم «مازدا» 1.3 في المئة وتراجع سهم «سوزوكي» ستة في المئة بينما انخفض سهم «ياماها» 4.6 في المئة مما أدى لتراجع مؤشر قطاع معدات النقل 1.3 في المئة.

وانخفض المؤشر «نيكاي» القياسي 0.2 في المئة ليغلق عند 22598.39 نقطة.

وزاد الين إلى أقوى مستوى له مقابل الدولار خلال تسعة أيام بفعل توترات تجارية قبيل محادثات بين الولايات المتحدة واليابان اليوم.

وستحاول اليابان تجنب فرض رسوم جمركية مرتفعة على صادراتها من السيارات والتصدي للمطالب الأميركية في محادثات اتفاق تجارة حرة اليوم.

وتراجعت أسهم قطاع التكنولوجيا، إذ نزل سهم «كيوسيرا كورب» 1.1 في المئة بينما انخفض سهم «هيتاشي» 1.4 في المئة.

أما بالنسبة للأسهم الرابحة، قفز سهم «بايونير كورب» 13 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تجري محادثات مع شركات منها «كالسونيك كانسي» لتحسين أعمالها.

وكان سهم الشركة المصنعة للسلع إلكترونية فقد 24 في المئة في اليومين الماضيين بعدما تفاقم صافي الخسارة الذي تكبدته الشركة بالمقارنة مع السنة السابقة.

ونزل المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.3 في المئة إلى 1740.16 نقطة.