الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة

دبي - «الحياة» |

طالبت الحكومة الفلسطينية اليوم (الخميس)، المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في المحافظات الجنوبية.


وحمل الناطق باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود في بيان اليوم، نقلته «وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية» (وفا)، «حكومة الاحتلال والإدارة الأميركية المسؤولية عن التصعيد الخطر الذي يشهده قطاع غزة، واستمرار الحصار منذ 11 عاماً، والذي فاقم الأوضاع وطاول مستويات الحياة كافة وما زال يدفع بالشعب الفلسطيني إلى مزيد من التوتر والمخاطر».

وأكد أن «الخطر الشديد الذي يحدق بالقضية الفلسطينية برمتها يستوجب تحقيق المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية على الفور، وذلك عبر تمكين الحكومة بشكل كامل في القطاع، مثلما تم الاتفاق عليه برعاية مصرية».

من جهته، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله المجتمع الدولي إلى «ترجمة إدانته المتكررة للعدوان على غزة إلى تدابير جادة وفاعلة لمحاسبة ومساءلة إسرائيل وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني».

وقال في تصريحات عبر صفحته في «فايسبوك» اليوم، إن «العدوان والتصعيد الجديد على أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر، أسفر عن استشهاد ثلاثة مواطنين، بينهم الطفلة بيان التي لم تتجاوز العام ونصف العام ووالدتها الحامل».

وأضاف «آن الأوان لوضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب وإنفاذ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ورفع الحصار الجائر الذي يزيد من قتامة وتدهور الأوضاع الإنسانيةِ في غزة».

واستشهد ثلاثة فلسطينيين مساء أمس، وأصيب حوالى 12 آخرين في قصف إسرائيلي على قطاع غزة المحاصر.