نتائج الشركات والتوترات التجارية تؤثر في أسواق الأسهم

واشنطن، لندن، طوكيو – رويترز |

تراجعت الأسهم الأوروبية في عدد من القطاعات أمس، مع صدور مجموعة جديدة من نتائج أعمال الشركات أثارت تقلبات حادة في الأسعار، لكنها لم تبدد المخاوف من التوترات الجيوسياسية في ظل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وعقوبات جديدة على روسيا.


وانخفض المؤشر «ستوكس 600» للأسهم الأوروبية 0.4 في المئة، وسط خسائر ثقيلة في باريس ولندن حيث انخفض المؤشران «كاك 40» الفرنسي و «فايننشال تايمز 100» البريطاني 0.6 في المئة لكل منهما. وأدى موسم نتائج الأعمال الحالي أيضاً إلى تحركات حادة بين الشركات التي تنشر نتائج الربع الثاني.

يابانياً، انخفض المؤشر «نيكاي» الياباني في تعاملات متقلبة إذ أثر ارتفاع الين سلباً في إقبال المستثمرين على المخاطرة، بينما شهد قطاع السيارات موجة بيع بعد أنباء بشأن إجراء بعض شركات صناعة السيارات فحوصات غير ملائمة للسيارات في السوق المحلية. وانخفض المؤشر «نيكاي» القياسي 0.2 في المئة ليغلق عند 22598.39 نقطة.

وتراجعت أسهم قطاع التكنولوجيا، إذ نزل سهم «كيوسيرا كورب» 1.1 في المئة بينما انخفض سهم «هيتاشي» 1.4 في المئة. أما بالنسبة إلى الأسهم الرابحة قفز سهم «بايونير كورب» 13 في المئة بعدما أكدت الشركة أنها تجري محادثات مع شركات منها «كالسونيك كانسي» لتحسين أعمالها. ونزل المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.3 في المئة إلى 1740.16 نقطة.

أميركياً، استقرت الأسهم عند الفتح، إذ عوّضت مكاسب قطاع التكنولوجيا المزدهر تراجعاً في أسهم البنوك الأميركية الكبيرة.

وصعد المؤشر «داو جونز» الصناعي 6.04 نقطة أو 0.02 في المئة إلى 25589.79 نقطة. ونزل المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمقدار 0.51 نقطة أو 0.02 في المئة إلى 2857.19 نقطة. وانخفض المؤشر «ناسداك» المجمع 1.81 نقطة، أو 0.02 في المئة إلى 7886.52 نقطة.