الأردن يستضيف الشهر المقبل منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

مشهد للعاصمة الأردنية (الحياة)
عمان - نورما نعمات |

أعلن رئيس هيئة المديرين في جمعية «شركات تقنية المعلومات والاتصالات» (إنتاج) بشار حوامدة، انعقاد منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العاشر والحادي عشر من أيلول (سبتمبر)، تحت عنوان «التكنولوجيا الجديدة»، الذي سيناقش أبرز التطورات التكنولوجية.


ولفت إلى أن المنتدى سيناقش التكنولوجيا المالية، التجارة الإلكترونية ومراحل تطورها، الإنترنت الشامل والمحتوى العربي، الإمكانات التي من المحتمل أن تصل إليها تقنية الواقع الافتراضي وغيرها، إضافة إلى إمكان تفويض الأجهزة للعمل وزيادة التركيز البشري على الابتكار، وأمن الفضاء الإلكتروني التطبيقات الذكية وأنظمة تحليلات البيانات، نموذج المدن الذكية، ومفهوم الانتقال من «إنترنت الأشياء» إلى «إنترنت كل شيء».

واعتبر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني مثنى الغرايبة، أن المنتدى يساهم في تعزيز مكانة الأردن لإيجاد فرص استثمارية للقطاع والاستفادة من الخبرات العالمية والتكنولوجيا الجديدة التي تتغير وتتطور في شكل متسارع جداً.

وأضاف أن الوزارة تعمل بالتعاون والتشاركية المستمرة بين القطاعين العام والخاص لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة، بما ينعكس إيجاباً على المواطنين وحصولهم على أفضل الخدمات وبأقل التكاليف، لا سيما أن الأردن يتمتع ببنية تحتية عالية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تساعد على تبني التكنولوجيات الحديثة والانتقال إلى «أردن رقمي» وتعزيز دوره كمركز ريادي في هذا القطاع على مستوى المنطقة.

ودعا شركات القطاع الخاص إلى الاستفادة من محطات المعرفة المنتشرة في المملكة وعددها 196 محطة لتكون حاضنات أعمال تعمل على تعزيز البرامج التشغيلية في شكل تنافسي، وتحقق التنمية لأبناء المحافظات وتمكن رياديي الأعمال في أماكنهم وتعزز اللامركزية في الاقتصاد.

وأكد وزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة، أن مشاركة هيئة الاستثمار في المنتدى يأتي بهدف النهوض ودعم الاستثمار في هذا القطاع وتشجيعه». وأضاف أن «قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعتبر من القطاعات ذات القيمة المضافة العالية، ويساهم في شكل كبير في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 12 في المئة، إذ يوجد في الأردن أكثر من 600 شركة عاملة في هذا المجال وفرت نحو 16 الف فرصة عمل في محافظات المملكة».

وأشار شحادة إلى أن هيئة الاستثمار عملت على إطلاق مساراً خاصاً لخدمة الشركات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، مضيفاً أن إنشاء مسار خاص للشركات الناشئة جاء لتميز المملكة في الشركات الناشئة، خصوصاً أن 21 في المئة من الشركات الناشئة في المنطقة العربية هي شركات أردنية، تساهم في تخفيف معدل البطالة وتأمين فرص عمل نوعية للشباب.