عميد الأسرى الفلسطينيين يلوّح بإضراب عن الطعام

رام الله - «الحياة» |

لوّح عميد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الأسير نائل البرغوثي «أبو النور»، بخوض إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على قطع السلطة الفلسطينية مخصصات أسرى غزة في سجون الاحتلال.


وقال البرغوثي في رسالة وجهها من خلف القضبان حيث يُحتجز منذ 38 سنة، إلى «أبناء الشعب الفلسطيني» ومن خلفهم مسؤولين في السلطة الفلسطينية «في يدهم القرار»: «لا تضطرونا لخوض معركة الأمعاء الخاوية حتى إعادة مخصصات الأسرى وعوائلهم».

وأكد البرغوثي، الذي يعدّ أقدم أسير بعدما أعادت إسرائيل اعتقاله إثر «صفقة شاليط»، «أننا كنا ولا نزال نرى السجان الصهيوني عدونا الأول والأخير، ولكن بقطع رواتب بعض إخواننا الأسرى من أبناء قطاع غزة والذين نعيش معهم في السجون ذاتها، أصبحنا نمارس سياسة التفرقة العنصرية».

وأضاف أن «الواجب الذي زُرع فينا يُحتم علينا الوقوف أمام مسؤولياتنا؛ وأنا الذي خُضت مع الآلاف من إخواني الأسرى، معارك الأمعاء الخاوية الوطنية، لن أهرب اليوم من مسؤوليتي والوقوف مع إخواني ومؤازرتهم بما يقتضيه علينا واجبنا الوطني والأخلاقي... ولذلك نناشدكم ألا تضطرونا لخوض هذه المعركة الأكثر إيلاماً للحركة الأسيرة بأن نوجه أمعاءنا الخاوية واحتجاجاتها إلى من كانوا زملاء قيد وأصبحوا اليوم متنفذين في يدهم القرار».

وأكد أن «منع توجهنا إلى الإضراب يكون بإعادة رواتب عوائل الأسرى التي قُطعت وبأن يبقى الدفاع عن الأسرى واجباً على الكل الوطني».