النفط ينخفض مع تأثر توقعات الطلب سلباً بالنزاعات التجارية

سنغافورة – رويترز |

انخفضت أسعار النفط اليوم (الجمعة)، بفعل مخاوف من أن النزاع التجاري المتصاعد بين واشنطن وبكين سيعرقل النمو العالمي والطلب على الوقود، حتى في الوقت الذي من المتوقع أن يتسبب فيه إعادة فرض عقوبات أميركية على إيران في شح الإمدادات.


وبحلول الساعة 06:21 بتوقيت غرينيتش انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج «برنت» لشهر أقرب استحقاق 18 سنتاً أو ما يعادل 0.3 في المئة إلى 71.89 دولار للبرميل بالمقارنة مع الإغلاق السابق.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 25 سنتاً أو ما يعادل 0.4 في المئة إلى 66.56 دولار للبرميل.

وتراجعت الأسعار بفعل احتمال تباطؤ النمو العالمي بسبب تصاعد التوترات التجارية.

وخلال الأسبوع، يتجه «برنت» للانخفاض حوالى اثنين في المئة، فيما يمضي خام غرب تكساس الوسيط قدما صوب الهبوط بحوالى ثلاثة في المئة.

وفي أحدث جولة من عمليات فرض الرسوم الجمركية، قالت الصين إنها ستفرض رسوماً إضافية بنسبة 25 في المئة على واردات أميركية بقيمة 16 بليون دولار.

وعلى رغم من حذف النفط الخام من قائمة السلع المستهدفة بالرسوم الصينية، واستبداله بالمنتجات النفطية المكررة وأيضاً الغاز المسال، يقول الكثير من المحللين إن الواردات الصينية من النفط الأميركي ستنخفض على نحو كبير.

وأدى تنامي التوترات التجارية عالمياً إلى انخفاض عملات اقتصادات ناشئة كبيرة مثل الهند وتركيا والصين.

وتسبب انخفاض قيمة تلك العملات في زيادة كلفة واردات النفط، المتداولة بالدولار الأميركي، وهو ما قد يؤثر سلباً على الطلب.

وفي الوقت الذي تزداد فيه قتامة توقعات الطلب، فإن الإمدادات قد تشح مع إعادة فرض عقوبات أميركية على طهران والتي ستشمل صادرات النفط اعتباراً من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.