المسنّون لا يعترفون بأخطائهم

لندن - «الحياة» |

أظهرت نتائج دراسة أجراها علماء جامعة «آيوا» الأميركية ونشرها موقع «ميديك فوروم»، أن المسنين نادراً ما يرون الأخطاء التي يرتكبونها، لأن قدرة اكتشافها تبدأ بالانخفاض مع التقدم في السن.


وأفادت مجلة Neurobiology of Aging بأن الدراسة أظهرت أن المسنين نادراً ما يعترفون بأخطائهم، ولا يمكن الشك بهذه النتائج لأن غالبية الناس لاحظوا هذه المسألة مرات عدة.

ووضع علماء جامعة «آيوا» اختباراً بسيطاً جداً للكمبيوتر يمكن من خلاله تقويم مدى رغبة البالغين من الأعمار المختلفة بالاعتراف بأخطائهم. وشارك في هذا الاختبار 38 شخصاً متوسط أعمارهم 22 عاماً، و39 متوسط أعمارهم 68 عاماً.

ومع أن المسنين نجحوا في الاختبار كما الشباب، فإنهم نادراً ما كانوا يرون الأخطاء التي ارتكبوها. واعترف الشباب بأخطائهم بنسبة 75 في المئة في حين أقر المسنون بها بنسبة 63 في المئة. وكشفت الدراسة أن المسنين لم يعترفوا بأخطائهم إيماناً منهم بعدم ارتكابها، لا لأنهم يدركون ما قاموا به ويعاندون.

كما راقب الباحثون عن كثب توسع حدقة عيون المشتركين في الاختبار، وتبين أن أحداق عيون الشباب توسعت عندما ظنوا أنهم أخطأوا. أما لدى المسنين، فلوحظ انخفاض استجابة الحدقة عند ارتكاب الأخطاء أو إدراك ارتكابها.