مزرعة رياح في المغرب لتوليد الكهرباء

الرباط – رويترز |

أكد الرئيس التنفيذي لشركة «سولونا» العاملة في تكنولوجيا سلسلة الكتل (بلوكشين)، جون بيليزير أن الشركة تعتزم بناء مزرعة رياح قدرة 900 ميغاواط لتغذية مركز حوسبة في الداخلة بالصحراء الغربية الخاضعة للإدارة المغربية.


وأضاف بيليزير وكالة «رويترز»، أن «العمل في المرحلة الأولى سيبدأ في 2019، وينتهي في غضون عام، مع إمكان ربط الموقع بالشبكة الوطنية».

وأبلغت «سولونا» الحكومة المغربية، أنها تتوقع الانتهاء من الموقع خلال خمس سنوات، بتكلفة بين 1.4 و2.5 بليون دولار. وتستثمر الشركة 100 مليون دولار في مرحلة أولية تأمل أن تولد 36 ميغاواط.

وتعتبر سلسلة الكتل تكنولوجيا سجل تعاملات رقمي تعالجه أجهزة الكمبيوتر لاكتساب أو «استخراج» عملة «بتكوين» الرقمية. وتتطلب هذه العملية طاقة حوسبية هائلة والكثير من الكهرباء ويجري معظم الأحيان باستخدام أجهزة ضخمة في مستودعات بحجم مخادع الطائرات بمناطق ذات مناخ بارد في أيسلندا وكندا وشمال الصين وروسيا حيث تقل تكلفة التخلص من الحرارة المتولدة عن ذلك.

وفي حزيران (يونيو)، قدّرت منصة «ديغيكونوميست» لتحليلات العملات المشفرة، أن تعدين «بتكوين» يستهلك نحو 71 تيراوات ساعة سنوياً بما يقرب من عشرة في المئة من استهلاك الصين السنوي من الطاقة.

وقال بيليزير إن «سولونا مدعومة من مجموعة بروكستون للاستثمار المباشر، ومن المرجح أن تسعى لجمع تمويل خاص واستقطاب مستثمرين كبار من المؤسسات».

وسيقام المشروع على مساحة 37 ألف فدان في واحدة من أكثر مناطق العالم نشاطاً للرياح، ما يمكن الشركة من امتلاك مصادر طاقة مستدامة إلى جانب منشأة حوسبة لسلسلة الكتل بحجم مرفق كامل. وأضاف بيليزير أن الشركة لن تقوم بمعاملات العملات المشفرة في المغرب حيث تحذر سلطات المال من استخدام هذه العملات. وأشار إلى أن مركز الكمبيوتر سيؤمن الطاقة الحوسبية لشبكات سلسلة الكتل لصالح كيانات أجنبية، في مقابل العملة الصعبة.

ويستقطب المغرب استثمارات في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في إطار هدف لتوليد 52 في المئة من الكهرباء من المصادر المتجددة، إذ أطلق عام 2009 برنامجاً طموحاً للطاقات الشمسية بكلفة 11 بليون دولار. وفي نيسان (أبريل) الماضي، صنّفت مؤسسة «بلومبرغ نيو أنيرجي» الدولية، المغرب في المرتبة الأولى عالمياً في مجال الاستثمار في الطاقات الشمسية خلال الربع الأول من السنة الجارية. وأفادت المؤسسة المالية الاقتصادية بأن الرباط رصدت استثمارات من تمويلات داخلية وخارجية بقيمة 2.4 بليون دولار في محطة «نور ميدلت» للطاقة الشمسية، في جنوب شرقي المغرب على سفوح جبال الأطلس الكبير، لإنتاج 800 ميغاواط من الطاقة الحرارية المستخرجة من الألواح الشمسية المعتمدة في استعمال الكهرباء النظيفة.