2.5 في المئة نمو الصادرات الأردنية في خمسة أشهر

دبي - «الحياة» |

ارتفعت الصادرات الأردنية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 2.5 في المئة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي لتبلغ حوالى1.75 بليون دينار (الدولار يساوي حوالى 0.71 دينار).


ونقلت «وكالة الأنباء الأردنية» (بترا) عن وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني طارق الحموري أمس (السبت) قوله، إن «من اسباب نمو الصادرات الوطنية ارتفاع صادرات عدد من السلع أهمها الألبسة وتوابعها إلى كل من الولايات المتحدة وكندا 15 في المئة و19.2 في المئة على التوالي».

وأشار الحموري إلى ارتفاع صادرات البوتاس الخام إلى كل من ماليزيا ومصر بنسبة 1.44 في المئة 29.3 في المئة على التوالي، والأسمدة 27.1 في المئة، بسبب ارتفاع الصادرات إلى الهند.

وبيّن الحموري أن حركة الصادرات إلى العراق تحسنت بعد فتح الحدود المشتركة بين البلدين (معبر طريبيل)، إذ بلغت قيمة الصادرات اليها خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام 2018 حوالى 179 مليون دينار، بارتفاع بلغ حوالى 30 في المئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضح الوزير أن قيمة الصادرات الوطنية تأثرت بانخفاض صادرات كل من الفوسفات والخضار والفواكه، إذ انه لو تم استثناء كل من الفوسفات والخضار والفواكه، تبلغ نسبة النمو في الصادرات الوطنية حوالى 5.6 في المئة.

وسجلت صادرات المملكة من الخضار والفواكه إلى قطر تراجعاً نسبته 67 في المئة خلال الأِشهر الخمسة الأولى من العام، مقارنة بالفترة ذاتها من 2017.

وقال الحموري ان وزارة الصناعة والتجارة والتموين تواصل جهودها لإيجاد أسواق جديدة أمام الصادرات الأردنية، لا سيما إلى أفريقيا، والعمل لاستئناف حركة التصدير إلى الأسواق العراقية والسورية باعتبارها من اهم الأسواق بالنسبة للصادرات الأردنية.

وأضاف أن هنالك مفاوضات أيضا مع الاتحاد الأوروبي لإعادة النظر باتفاق قواعد المنشأ بما يسهل على المصانع الأردنية عمليات التصدير إلى الأسواق الأوروبية ضمن الاتفاق، وفي ذات السياق العمل على تعظيم الاستفادة من اتفاقات التجارة الحرة التي وقعها الأردن مع العديد من البلدان والتكتلات الاقتصادية.