دورة ثانية لانتخابات مالي اليوم... وتوقعات بفوز كيتا

الحملاة الانتخابية في مالي. (رويترز)
باماكو - أ ف ب |

يدلي الناخبون الماليون بأصواتهم اليوم الأحد في الدورة الثانية من انتخابات رئاسية يتوقع أن يفوز فيها الرئيس إبراهيم بو بكر كيتا بولاية جديدة في بلد يعاني أزمة أمنية.


وتعد الدورة الثانية، التي تعيد إلى الأذهان انتخابات عام 2013 حين تنافس كيتا ووزير المالية السابق سومايلا سيسي، ذروة حملة تمحورت بمعظمها حول ملف الأزمة الأمنية.

وأصر سيسي، على رغم النتائج السيئة التي حققها (17.78 في المئة مقابل 41.7 في المئة لكيتا في الجولة الأولى)، على أنه قادر على «إحداث تحول» في نتائج الدورة الثانية، معتبراً الفارق في الجولة الأولى «ناجم عن التزوير».

وتتابع الأسرة الدولية المهتمة بمساعدة مالي منذ سنوات، بدقة الدورة الثانية من الانتخابات، لكن ديبلوماسيين يرون أن سير الاقتراع لن يؤثر في نهاية المطاف كثيراً في مستقبل مليارات الدولارات من المساعدات التي تتلقاها باماكو لمواجهة التطرف والإرهاب في منطقة الصحراء والساحل الأفريقي.