الواعد تيتيباس يواجه نادال في نهائي بطولة تورونتو

(أ ف ب)
تورونتو - رويترز |

حقق اليوناني الشاب ستيافنوس تيتيباس مفاجأة جديدة أمس (السبت)، وأنقذ نفسه من نقطة خسارة المباراة قبل أن يتفوق على الجنوب أفريقي صاحب ضربات الإرسال القوية كيفن أندرسون 6-7 و6-4 و7-6 ليواجه رفائيل نادال المصنف الأول في نهائي بطولة تورونتو للتنس.


وألقى تيتيباس بمضربه وابتسم ثم صرخ أمام عدد كبير من المشجعين بعدما سدد أندرسون المصنف السادس عالمياً الكرة بضربة خلفية خارج الملعب لتنتهي المباراة. وهذا الانتصار الرابع على التوالي للمصنف 27 عالمياً على لاعب ضمن أول عشرة مصنفين في المسابقة.

وتغلب تيتيباس على دومينيك تيم ونوفاك ديوكوفيتش وألكسندر زفيريف في آخر ثلاث مباريات قبل أن يتفوق على اللاعب فارع الطول، الذي بلغ نهائي ويمبلدون، في تورونتو.

وكتب تيتيباس على عدسة الكاميرا بعد المباراة: «الأمور لا تصبح أسهل لكن يجب أن تلعب بشكل أفضل».

وسيخوض تيتيباس أول مباراة نهائية لبطولة أساتذة في عيد ميلاده الـ 20 اليوم أمام نادال الذي فاز 7-6 و6-4 على كارين ختشانوف.

وأخفق أندرسون المصنف الرابع في كسر إرسال تيتيباس على رغم امتلاك أربع فرص ولم يستغل أيضاً فرصته الوحيدة لحسم اللقاء بعد ضربة خلفية قوية ناجحة من تيتيباس خلال الشوط الفاصل للمجموعة الثالثة.

ومن المنتظر أن يصعد تيتيباس إلى المركز 15 عالمياً على الأقل عند إعلان التصنيف الجديد غداً.

وقال تيتيباس عن الوصول إلى النهائي «لم أفكر حتى في هذا الأمر. كنت أفكر في أن الفوز بمباراتين سيعد أمراً مذهلاً لكني بلغت النهائي بالفعل. لا أصدق ما حدث».

ومع ذلك لن يكون تيتيباس مرشحاً للفوز عند مواجهة نادال، بطل فرنسا المفتوحة، والذي سيتطلع لإحراز لقبه 33 في بطولات الأساتذة.

وعلى رغم ست ضربات إرسال ساحقة من ختشانوف تمكن نادال من الفوز والوصول إلى المباراة النهائية الخامسة هذا العام.

وقال نادال البالغ عمره 32 عاماً: «أنا سعيد بالطريقة التي أديت بها وبصفة عامة أعتقد أن مستواي يتطور.. سأخوض اختباراً صعباً في النهائي أمام لاعب رائع وشاب».