الهند تدرس خفض واردات النفط من طهران

مومباي، بكين، سنغافورة – رويترز |

نقلت وكالة «بلومبرغ» عن مصادر أمس أن الهند تدرس خفض واردات النفط الإيراني 50 في المئة للحصول على إعفاء أميركي من العقوبات. وتراجعت مشتريات شركات التكرير الهندية من النفط الإيراني نحو 12 في المئة في حزيران (يونيو) الماضي مقارنة بالشهر السابق، حين أعلنت الولايات المتحدة أنها ستعيد فرض العقوبات على إيران. وتنأى شركات التكرير في الهند، أكبر مشتر للخام الإيراني بعد الصين، بنفسها عن نفط طهران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.


إلى ذلك، أظهرت بيانات صادرة عن «مكتب الإحصاء الوطني الصيني» أن إنتاج الصين من النفط الخام تراجع 2.6 في المئة على أساس سنوي في تموز (يوليو) الماضي إلى 15.85 مليون طن. وبلغ الإنتاج منذ بداية العام الحالي 109.95 مليون طن، بانخفاض 2.1 في المئة على أساس سنوي.

وارتفع معدل استهلاك البلاد للنفط الخام 11.6 في المئة في تموز مقارنة بالشهر ذاته عام 2017، ليصل إلى 50.75 مليون طن، في حين بلغ إجمالي الاستهلاك منذ بداية العام الحالي 350.57 مليون طن، بزيادة 9.2 في المئة على أساس سنوي. وزاد إنتاج الغاز الطبيعي 10.5 في المئة في تموز مقارنة بالعام الماضي إلى 13 بليون متر مكعب، كما ارتفع الإنتاج منذ بداية العام الحالي 5.5 في المئة إلى 90.5 بليون متر مكعب.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت لشهر أقرب استحقاق إلى 72.85 دولار للبرميل بزيادة 25 سنتاً أو 0.3 في المئة مقارنة بالإغلاق السابق. وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 25 سنتاً أو 0.4 في المئة إلى 67.45 دولار للبرميل.

وفي تموز الماضي، أبلغت السعودية «منظمة البلدان المصدرة البترول» (أوبك) أنها خفضت الإنتاج 200 ألف برميل يومياً إلى 10.288 مليون برميل يومياً، في ظل تراجع متوقع لصادرات إيران فور إعادة الولايات المتحدة فرض عقوبات على قطاع البترول الإيراني اعتباراً من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.