الخرطوم: لا ملفات عالقة في مفاوضات «الجنوب»

وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد. (سونا)
الخرطوم - «الحياة» |

انخرطت أطراف النزاع في جنوب السودان في مفاوضات تسوية القضايا العالقة، مثل: عدد الولايات وحدودها، إصلاح الجهاز القضائي، وسلطات الوزارات المستحدثة، بينما انتقدت الخرطوم توقع دول الترويكا (الولايات المتحدة وبريطانيا والنروج) انهيار اتفاق السلام الموقّع قبل أسبوع.


وأكّد وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد، عدم وجود قضايا عالقة في ملف السلام بين أطراف الصراع، موضحاً أنّ جولة المفاوضات الجديدة ستضع ما تم الاتفاق عليه، إضافة إلى التعديلات الحتمية ضمن البنود الموقعة لتوقّع في شكل نهائي الأحد المقبل. وعن مصير زعيم المعارضة المسلحة رياك مشار، قال الدرديري إنّ مشار سيبقى في الخرطوم إلى حين الفراغ من وضع الجداول الزمنية واكتمال الترتيبات الأمنية لوصول القادة إلى جوبا.

ووصف الناطق باسم المعارضة المسلحة بيتر مناوا، القضايا التي تناقشها الجولة الثالثة بـ «الهامة والمفصلية».

ونفى مناوا أن تكون اللجنة الفنية الوزارية الكينية المشاركة في المفاوضات جاءت لفرض رؤيتها أو إدارة المفاوضات نيابة عن الخرطوم، مشيراً الى أنها جاءت لمساعدة الوسطاء في صوغ الجداول الزمنية للتطبيق.