البنك الدولي: الأردن يتقدّم في المؤشرات الدوليّة لممارسة الأعمال

مشهد للعاصمة الأردنية (الحياة)
عمّان - نورما نعمات |

أكدت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية ماري قعوار، أن الأردن نجح خلال عامي 2017 و2018 في تحقيق تقدم مهم في تقرير ممارسة الأعمال، الذي يصدره البنك الدولي، إذ احتل المرتبة 103 من أصل 190 خلال العام الحالي، متقدماً 15 مرتبة مقارنة بالعام الماضي. وأضافت أنه «في ظل هذه الظروف، استطاع الأردن التقدم 4 مراتب في الكتاب السنوي للتنافسية لعام 2018، ليحتل المرتبة 52 من أصل 63، وذلك نتيجة الجهود الإصلاحية التي انتهجتها الحكومة في المحاور المتعلقة بكفاءة الحكومة وممارسة الأعمال».


ومن المقرر أن يصدر تقرير التنافسية العالمي 2018 - 2019 في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، ويشمل 3 محاور وهي المتطلبات الأساسية، الابتكار والتطوير، ومعززات الكفاءة.

وكانت وزارة التخطيط وضعت خطة عمل تنفيذية عامي 2016 و2017 لتحسين مرتبة الأردن في التقارير الدولية، ومنها تقرير التنافسية العالمي الذي يصدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي وتقرير ممارسة الأعمال الذي يصدره البنك الدولي وتقرير «آي أم دي» الذي يصدره المعهد الدولي للتنمية الإدارية.

وحلّلت الوزارة أسباب التراجع في التقارير السابقة، واقترحت إجراءات لوقف التراجع، بالتعاون مع الجهات التنفيذية المعنية، وناقشتها مع الوزارات والجهات الحكومية المعنية، وبناءً عليه أوعز مجلس الوزراء إلى الوزارات والمؤسسات المعنية العمل على مضاعفة جهود تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير البيئة الاستثمارية الملائمة وتوفير الخبرات الفنية والتعاون ما بين القطاعين العام والخاص.

وأشارت قعوار إلى أن وزارة التخطيط تتابع مع الجهات المعنية الإجراءات المتخذة وتزوّد الرئاسة بتقارير دورية حول تقدم سير العمل في إصلاح منظومة العمل لتحسين وضع الأردن في المؤشرات الدولية. ولفتت إلى أن الوزارة تعمل على إزالة المعوقات التي تواجه القطاع الخاص، تحديداً في مجال مراجعة القوانين والتشريعات المتعلقة بتسهيل وتسريع المعاملات والإجراءات الحكومية، والمتمثلة في إصدار الأنظمة والتعليمات المتعلقة بالقوانين الاقتصادية التي أقرّت، مثل قانون الإعسار وقانون الأموال المنقولة للدين.