أداء ضعيف لأسواق الأسهم الخليجية

أسواق الأسهم الخليجية. (رويترز).
دبي - رويترز |

دار أداء أسواق الأسهم الخليجية بين الاستقرار والانخفاض اليوم (الخميس)، في ظل افتقاد قوة الدفع قبل عطلة عيد الأضحى الطويلة الأسبوع المقبل، حيث ستغلق البورصات.


وفي غياب محفزات قوية، سارت الأسهم الخليجية على خطى أصول الأسواق الناشئة التي شهدت رهانا على انخفاض الأسعار وسط أداء قوي للدولار.

وفي السعودية، قادت أسهم شركات السلع الأولية والبنوك الخسائر على المؤشر الرئيس للسوق الذي أغلق مستقرا.

وانخفض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، رابع أكبر منتج للكيماويات في العالم، 0.7 في المئة. وتراجع سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) 2.5 في المئة.

وهبط سهما مجموعة «سامبا» المالية والبنك السعودي الفرنسي 0.7 و0.2 في المئة على الترتيب.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة، مع تباين الأسهم القيادية. وانخفض سهم بنك «دبي الإسلامي»، أقدم بنك إسلامي في الإمارة، 1.2 في المئة.

وتراجع سهم بنك «الإمارات دبي الوطني»، أكبر بنوك الإمارة، واحدا في المئة، وسط استمرار قلق المستثمرين بخصوص صفقته المبرمة في أيار (مايو) الماضي، لشراء «دينيز بنك» التركي مقابل 3.2 بليون دولار.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المئة، مع صعود سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 6.2 في المئة.

وشهد مؤشر بورصة قطر أشد هبوط بين أسواق الأسهم في المنطقة.

لكن الأسهم القطرية تظل مرتفعة أكثر من عشرة في المئة منذ بداية العام، بدعم من تحركات في الأشهر الماضية لزيادة سقف الملكية الأجنبية إلى 49 في المئة من 25 في المئة لدعم وزنها على مؤشرات عالمية.

وهبط المؤشر 1.5 في المئة اليوم، مع تراجع سهم مصرف «قطر الإسلامي» 4.6 في المئة، وكان الخاسر الأكبر في السوق.