السفينة اكواريوس تبحر الى مرسيليا «لتوضيح» وضعها

مرسيليا - أ ف ب |

أعلنت منظمة «اس او اس المتوسط» أن السفينة أكواريوس غادرت مالطا وأبحرت اليوم (الخميس)، إلى ميناء مرسيليا جنوب شرقي فرنسا «لتوضح سريعا وضعها السياسي والإداري»، بعد إعلان جبل طارق سحب تسجيلها قريبا.


وبعد إنزال 141 مهاجرا أنقذوا معظمهم من الصومال واريتريا وسيوزعون على خمس دول أوروبية «تغادر أكواريوس مالطا» وفق ما أعلنت على «تويتر».

وأضافت «بعد طلب من صاحب السفينة علينا الآن العودة إلى مرسيليا لتوضيح الوضع السياسي والإداري المرتبط بعلم جبل طارق سريعا».

وتابعت «تنوي أكواريوس العودة إلى منطقة الإنقاذ في أسرع وقت»، داعية إلى «نموذج دائم للبحث والإنقاذ حيال الآزمة الإنسانية الحالية».

وأعلنت الاثنين الماضي جبل طارق أنها ستسحب علم السفينة في 20 آب (اغسطس) على ابعد تقدير، لانها غير مخولة القيام بعمليات إنقاذ، وهو ما ترفضه «اس او اس المتوسط» التي تستأجر السفينة مع منظمة «أطباء بلا حدود».

وفي حال سحب علم جبل طارق قد ترفع السفينة العلم الألماني.