الحكومة الفلسطينية: «إعلانُ حرب» إقرار 20 ألف وحدة استيطانية في القدس

(أرشيفية).
القدس المحتلة - «الحياة» |

أعلنت إسرائيل أمس، موافقتها على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس المحتلة، ما اعتبرته الحكومة الفلسطينية «إعلان حرب».


وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود في بيان أمس، إن موافقة إسرائيل على إقامة تلك الوحدات الاستيطانية، هو «عدوان جديد يضاف إلى دائرة العدوان المستمر على المدينة المقدسة منذ احتلالها في العام 1967، ويندرج أيضاً في إطار معاداة آمال السلام والأمن والاستقرار المنشودة». وأضاف المحمود أن «هذا الإعلان الاستيطاني يعتبر إعلان حرب على وجود مدينة القدس ومعالمها العربية والإسلامية، ومحاولة لطمس تلك المعالم التي تميزها، عبر إغراقها ببحر الاستيطان الأسود».

وحمّل الناطق إسرائيل والإدارة الأميركية برئاسة دونالد ترامب المسؤولية عما وصفه بـ «التوجه الاستعماري»، الذي قال إنه «سيدفع ببلادنا وكامل المنطقة والعالم إلى مزيد من التوتر والقلق وتشجيع العنف الذي تتبناه جهات غريبة عن مجتمعاتنا وعاداتنا وتقاليدنا».

وكانت وسائل إعلام أفادت أمس، بأن بلدية الاحتلال في القدس أبرمت اتفاقاً ببلايين الشواقل مع «سلطة دائرة أراضي إسرائيل»، سيتم بموجبه بناء أحياء استيطانية جديدة وتوسعة المستوطنات القائمة في المدينة المحتلة على أن تضم 20 ألف وحدة استيطانية جديدة، إضافة إلى مناطق صناعية وسياحية وفنادق، ضمن مخطط «القدس الكبرى».