بوردو يعاقب مدربه بوييت تمهيداًَ لإقالته

مدرب بوردو احتج على طريقة بيع عقد اللاعب غايتان (أ ف ب)
بوردو (فرنسا) - أ ف ب |

عاقب نادي بوردو الفرنسي لكرة القدم أمس (الجمعة) مدربه الأوروغوياني غوستافو بوييت بإيقافه عن مهامه لمدة أسبوع تمهيدا لإقالة محتملة، وذلك غداة تلويحه بالرحيل وانتقاده الإدارة لبيعها مهاجمه غايتان لابورد دون موافقته.


ووصل بوييت إلى مقر النادي صباح أمس (الجمعة)، حيث التقى عددا من مسؤوليه، وغادر قبل موعد انطلاق التمارين الصباحية، بحسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس، وبعد وقت قصير من مغادرة المدرب، أعلن رئيس النادي ستيفان مارتان في مؤتمر صحافي أن اللقاء مع بوييت عقد «وفق الإجراءات الإدارية»، وأبلغ فيه بأنه «لن يدرب الفريق» في الأسبوع المقبل، تمهيدا لـ«إقالة محتملة».

وأضاف أن الطرفين سيعقدان اجتماعا يوم الجمعة المقبل، وأنه «خلال فترة أسبوع يمكن أن يحصل تواصل، لذا فكل شيء ممكن من الناحية الفنية»، ويأتي ذلك غداة تأكيد المدرب الذي سبق له الإشراف على أندية مثل برايتون وسندرلاند الإنكليزيين، أنه سيفكر بمستقبله مع بوردو ويبحث مع إدارة النادي في مسألة انتقال مهاجمه لابورد (24 عاما) لنادي مونبلييه، والذي أنجز الخميس.

وقال المدرب في أعقاب مباراة ضد ضيفه ماريوبول الأوكراني ضمن الأدوار التمهيدية للدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» (2-1): «لست سعيدا، هذا أسوأ يوم في تاريخ النادي» الذي يدربه منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، وأضاف: «ما قام به النادي (الخميس) مع غايتان هو إهانة، طلبت من إدارة النادي عدم بيعه قبل أن نتعاقد مع لاعب. إلا أنها لم تتعاقد مع لاعب جديد وسمحت للابورد بالرحيل (...) إهانة بحقي وبحق اللاعبين والمشجعين».