الرئيس الأفغاني يعلن وقف مشروط لإطلاق النار مع «طالبان»

الرجال الأفغان يستعدون لعيد الأضحى في كابول. (رويترز).
كابول – أ ف ب |

أعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني اليوم (الأحد)، وقفا جديدا لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر مع حركة «طالبان»، شرط أن توقف الأخيرة المعارك أيضاً بعد تصاعد العنف في البلاد في الفترة الأخيرة.


وصرّح غني في مداخلة تلفزيونية «أعلن من جديد عن وقف لاطلاق النار اعتباراً من غد (الإثنين) حتى عيد المولد النبوي، 21 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، شرط أن تقوم طالبان بالأمر نفسه».

وكان أعلن وقف اطلاق نار أول لمدة أيام بين الطرفين في حزيران (يونيو) الماضي، لمناسبة عيد الفطر.

واضاف غني ان القيادة الافغانية ازالت «كل العراقيل» امام السلام، بعدما تشاورت مع رجال دين واحزاب سياسية وممثلين للمجتمع المدني.

وتابع «ندعو قيادة طالبان الى ان تتجاوب مع رغبة الافغان في سلام دائم وحقيقي. نحضها على ان تستعد لمحادثات سلام تستند الى القيم والمبادئ الاسلامية».

وأعلن وزير الدفاع الأفغاني طارق شاه بهرمي في بيان أن مئة من عناصر الأمن على الأقل قتلوا خلال المعركة، إضافة إلى ما بين 20 و30 مدنياً. وتحدثت القوات الأميركية عن مئات القتلى في صفوف «طالبان».

ودان المندوب الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان تاداميشي ياماماتو «المعاناة القصوى» التي يعيشها المدنيون، مشيرا إلى أن تقديرات تتحدث عن «مقتل ما بين 110 و150 مدنيا» في غزنة.