الحجاج إلى عرفة اليوم

الحجاج في منى (رويترز)
مِنى – أحمد آل عثمان ومحمد الشهراني ومحمد الطفيل |

اكتمل مساء أمس توافد مليوني حاج على مشعر منى لقضاء يوم التروية، على أن يتوجهوا اليوم إلى عرفة، حيث يبدأون مناسك الحج، بمتابعة من القيادة السعودية، ووسط استنفار أعلنته الأجهزة الأمنية وأجهزة الخدمات التي جندت مئات الآلاف من الكوادر. وأعلنت الهيئة العامة للإحصاء في السعودية أن عدد الموظفين الموكلين في الخدمات المقدمة إلى الحجاج فاق 288 ألفاً، ولا يشمل هذا الرقم رجال الأمن.


وقال وزير الداخلية السعودي رئيس لجنة الحج العليا الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، في برقية رفعها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز: «إن عدد الحجاج الآتين من الخارج بلغ 1.756.039 حاجاً، الذكور منهم 930.030، يمثلون 53 في المئة»، لافتاً إلى زيادة عدد الحجاج عن العدد العام الماضي بـ1666 حاجاً، بنسبة 0.1 في المئة. وأشار إلى أن الحجاج ينتمون إلى 165 دولة.

وفيما بلغ عدد الأذونات الممنوحة إلى حجاج الداخل 238.161 إذناً، أعلنت هيئة الإحصاء أن إجمالي عدد حجاج الداخل والخارج الآتين إلى مكة المكرمة حتى الخامسة مساء أمس، بلغ 1.981.771 حاجاً، منهم ألفان من حجاج قوات دول التحالف وذوي وأسر الشهداء والمصابين في عمليات قوات دول التحالف العربي.

وأكد مسؤولون سعوديون اكتمال منظومة الخدمات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لحج هذه السنة، التي شهدت إدخال تطبيقات إلكترونية على الهواتف الذكية لتقديم خدمات الإرشاد، والترجمة، والسكن، وتقديم البلاغات، وخدمات المرور، والصحة والإسعاف وغيرها، ضمن مبادرة «حج ذكي» التي أعلنتها وزارة الحج والعمرة السعودية.

وفي عرفات، انتشرت فِرق الدفاع المدني بكثافة، استعداداً ليوم عرفة. وقال ضابط السلامة في عرفات العقيد سعد الربيعي لـ «الحياة»: «إن قوة مكلفة مراقبة الجبل وحركة الحجاج ومتابعة حالات الزحام، للتدخل في حال استدعت الحاجة». وأشار إلى أن الفِرق تنفذ إجراءات وقائية لمنع وجود الحجاج بأعداد كبيرة في المواقع المرتفعة حول الجبل. وأضاف أن الخطط الوقائية تسعى إلى منع أي ضرر يلحق بالحجاج.

إلى ذلك، قال رئيس لجنة إسكان الحجاج المهندس عبدالله باجابر لـ «الحياة»، إن عدد المباني المصرح بها لإسكان الحجاج في هذا الموسم بلغ 4014 مبنى، تستوعب 1.763.890 حاجاً، مؤكداً توافر الشروط، «لضمان سلامة الحجاج وسلامة مساكنهم، ومعالجة الملاحظات إن وُجدت».

وأكد إجلاء الحجاج في حال التأكد من عدم ملاءمة المباني لسكنهم.

وأعلنت وزارة الصحة التي جندت أكثر من 29 ألف طبيب وفني وعامل، إنها استعانت بـ500 متطوعة يقدمن خدمات صحية وأعمالاً إنسانية للحجاج في المستشفيات والمراكز بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة. وأكدت مدينة الملك عبدالله الطبية في مكة، أنها أجرت خلال موسم الحج الحالي، 350 جراحة تخصّصية شملت قسطرة قلب، وقلباً مفتوحاً للحجاج.