الشرطة الاسبانية تصف الهجوم على أحد مراكزها بأنه «ارهابي»

جثة الرجل الذي حاول مهاجمة مركز للشرطة . (أ ف ب).
مدريد، كورنيا دي يوبريغات (إسبانيا) - أ ف ب |

أعلنت الشرطة الاسبانية أن شرطية قتلت اليوم (الاثنين) في حال دفاع عن النفس مهاجماً يحمل سكيناً خلال تنفيذه هجوماً «إرهابيا» على مركز للشرطة في شمال شرقي إسبانيا.


وقال مفوض شرطة منطقة كاتالونيا رافيل كوميس: «نتعامل معه على أساس أنه هجوم إرهابي، ولكن يحتمل أن تكون لدينا معلومات إضافية خلال الساعات المقبلة». وأضاف أن «الشرطية استخدمت سلاحها الناري لانقاذ حياتها».

ولم يؤكد المفوض أن المهاجم جزائي مثلما فعلت مصادر أخرى في الشرطة، إذ يريد المحققون التأكد من أن الأوراق التي كانت بحوزته هي فعلاً له.

وكانت الشرطة الإسبانية أعلنت أن رجلاً مسلحاً بسكين قُتل أثناء مهاجمته مركزاً للشرطة قرب مدينة برشلونة في شمال شرقي البلاد اليوم (الاثنين).

وأفادت شرطة منطقة كاتالونيا في تغريدة على «تويتر» بأن «رجلاً مسلحاً بسكين دخل إلى مركز الشرطة في كورنيلا لمهاجمة عناصر الشرطة. تم إطلاق النار على المهاجم».

ورفض ناطق باسم الشرطة التعليق على ما ذكرته وسائل إعلام من أن المهاجم جزائري وهتف «الله أكبر» خلال الهجوم.

ووقع الحادث بعد أيام من مرور الذكرى الأولى للاعتداءات التي شهدتها كاتالونيا.