تدريبات بحريّة بين مصر وإيطاليا واليونان وكوريا

القاهرة – «الحياة» |

نفذت القوات البحرية المصرية تدريبات بحرية عابرة مع القوات البحرية الإيطالية والكورية الجنوبية واليونانية، في نطاقي الأسطول الشمالي في البحر المتوسط والأسطول الجنوبي في البحر الأحمر.


وأفاد الناطق باسم الجيش العقيد أركان حرب تامر الرفاعي في بيان، بأن قطعاً بحرية مصرية شاركت مع الوحدات البحرية الإيطالية واليونانية، كل على حدة، في تدريبات في البحر الأبيض المتوسط، تضمنت التدريب على كيفية حماية الوحدات البحرية أثناء عبورها المناطق الخطرة وتبادل إقلاع وهبوط طائرات الهل على أسطح الوحدات البحرية.

وعلى هامش فعاليات التدريبات، التقى قائد الأسطول الإيطالي مع قائد القوات البحرية المصرية الفريق أحمد خالد، كما قام بزيارة عدد من القطع البحرية المنضمّة حديثاً الى القوات المصرية. كذلك، زار عدد من طلاب الكلية البحرية اليونانية المرافقين للقطع البحرية أثناء التدريبات، الكلية البحرية المصرية وعدداً من القطع البحرية.

وفي نطاق البحر الأحمر، نفذت وحدات مصرية وكورية جنوبية تدريباً بحرياً عابراً تضمن تنفيذ سيناريوات واقعية لمجابهة التهديدات التي تواجه الأمن البحري في مكافحة الإرهاب وتنفيذ حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها والتدريب على تنفيذ تشكيلات الإبحار وتمارين المواصلات الإشارية نهاراً وليلاً. وذكر البيان أن تلك التدريبات والزيارات تأتي في إطار دعم العلاقات العسكرية وتبادل الخبرات التدريبية مع الدول الشقيقة والصديقة.

ومنذ سنوات، تتبع مصر سياسة تنويع مصادر تسليحها بعدما اعتمدت لعقود على السلاح الأميركي. وفرض الحصول على أسلحة من دول عدة تعزيز التعاون العسكري مع تلك الدول والدخول في تدريبات مشتركة مع جيوشها، لذا يُجري الجيش المصري تدريبات مشتركة على مدار العام مع جيوش الدول الصديقة، خصوصاً القوات البحرية، إذ شهد الأسطول البحري المصري تطويراً لافتاً في الآونة الأخيرة.