خادم الحرمين يتكفل بنفقات الهدي عن المستضافين في برنامج الحج والعمرة

مكة المكرمة - «الحياة» |

تكفل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن «برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة» هذا العام، البالغ عددهم خمسة آلاف و400 حاج وحاجة، ينتمون إلى أكثر من 94 دولة من مختلف قارات العالم.


وأوضح وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على «برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة» الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ «أن هذه المكرمة شملت جميع المستضافين في البرنامج، من بينهم ذوو شهداء فلسطين، وشهداء الجيش والشرطة المصرية، وأهالي شهداء ومصابي الجيش السوداني، والجيش الوطني اليمني المشارك في «عاصفة الحزم» و«إعادة الأمل»، إضافة إلى ضيوف البرنامج العام القادمين من أكثر من 94 دولة»، مضيفاً - بحسب وكالة الأنباء السعودية - أن تكفل خادم الحرمين الشريفين بذلك مكرمة غير مستغربة، وتقدير لضيوفه الذين حجوا بيت الله الحرام هذا العام، وامتداد لعطائه السخي للمسلمين أجمعين»، مشيرا إلى أن هذا العطاء المتجدد من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يؤكد اهتمامه بإخوانه المسلمين وحرصه المستمر على تقديم كل ما يحتاجون إليه ويرغبون فيه، فضلاً عن جهوده في توحيد كلمة المسلمين، ونصرة قضاياهم.

وبين وزير الشؤون الإسلامية أن عدد المستفيدين من هذه المكرمة بلغ خمسة آلاف و400 حاج وحاجة من مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن اللجنة التنفيذية للبرنامج بدأت العمل على تنفيذ هذه المكرمة، وجرى إبلاغ جميع الضيوف، والتنسيق مع الجهات المعنية لإنفاذه. وأكد أن خادم الحرمين الشريفين، الذي عرف بمحبته لجميع شعوب العالم الإسلامي، دعا هذه النخب من الحجيج من مختلف دول العالم وتكفل بحجهم على نفقته الخاصة، ما يدل على مدى محبته لهم وللمسلمين، كما أنه يتابع كل أمورهم ويأمرنا جميعاً بأن نعمل كل ما في الوسع لتقديم كل الخدمات وتيسير الحج لهم حتى يعودوا وقد نقاهم الله من الذنوب والخطايا.

ودعا وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على «برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة» الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ويبارك في عمره وعمله، وأن يوفق حجاج بيت الله الحرام لأداء النسك بكل يسر وسهولة، وأن يديم الأمن والأمان على جميع بلاد المسلمين.

من جهة ثانية، بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية تهنئة إلى عاهل المغرب الملك محمد السادس، لمناسبة ذكرى يوم الشباب المجيد لبلاده.

وأعرب الملك سلمان بن عبدالعزيز في برقيته، باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة للملك محمد السادس، ولحكومة وشعب المملكة المغربية اطراد التقدم والازدهار، مشيداً بالعلاقات المميزة التي تربط البلدين، والتي يحرص الجميع على تنميتها في المجالات كافة.

كما بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز برقية تهنئة إلى عاهل المغرب الملك محمد السادس، لمناسبة ذكرى يوم الشباب المجيد لبلاده. وعبر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في برقيته، عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة للملك محمد السادس، ولحكومة وشعب المملكة المغربية المزيد من الرقي والازدهار.

القيادة تبعث برقيتي عزاء في وفاة كوفي عنان

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان. وقال الملك سلمان بن عبدالعزيز في برقيته: «تلقينا نبأ وفاة السيد كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، ونعرب لكم ولأسرة الفقيد عن أحر التعازي، وأصدق المواساة، راجين لكم دوام الصحة والتوفيق».

كما بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في وفاة الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان.

وقال ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في برقيته: «تلقينا نبأ وفاة السيد كوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة، وإننا إذ نعرب لكم ولأسرة الفقيد عن بالغ التعازي وصادق المواساة، لنرجو لكم دوام الصحة والسلامة».