فيضان مفاجئ يودي بحياة ثمانية أشخاص في كالابريا الإيطالية

روما – أ ف ب |

لقي ثمانية من هواة المشي في الطبيعة مصرعهم ولا يزال خمسة آخرون في عداد المفقودين، إثر فيضان جدول جبلي فجأة في منطقة كالابريا في جنوب إيطاليا، وفق ما أعلنت السلطات مساء أمس (الاثنين).


وقال ناطق باسم وحدة الحماية المدنية المحلية «لدينا رسمياً ثمانية قتلى، لكن لا يمكننا ان نستبعد امكان ان ترتفع هذه الحصيلة»، مضيفا «وفقاً لمعلوماتنا، كان هناك حوالى 30 شخصا في المكان ضمن ثلاث مجموعات».

ولاحقاً خلال المساء، أكدت إدارة الأمن في كوزينتسا، عاصمة مقاطعة كالابريا، حصيلة القتلى الثمانية، مشيرة إلى أنه تم أيضا إنقاذ ما مجموعه 23 شخصاً، وأن عمليات البحث لا تزال مستمرة للعثور على خمسة مفقودين.

وبحسب إدارة الأمن، فإن الأشخاص كانوا ضمن مجموعتين تضم كل منهما 18 شخصاً.

من جهتها، أفادت صحيفة «كورييري ديلا سيرا» بأن القتلى الثمانية هم أربعة رجال وأربع نساء، مشيرة إلى أنه بين الناجين الـ 23 هناك طفلان، بينهما فتاة أصيبت بانخفاض في حرارة الجسم، ما استدعى نقلها على متن طوافة إلى المستشفى.

وبحسب الإعلام المحلي، فإن بين المفقودين الخمسة مرشد محلي. وأعلن قائد الحماية المحلية في المقاطعة كارلو تانسي أن وحداته استقدمت كشّافات ضوئية ضخمة لمواصلة عمليات البحث خلال الليل.

وكان هواة المشي في الطبيعة يسيرون قرب جدول راغانيلو في متنزه بولينو الوطني حين وقعت الكارثة، وفق الاعلام المحلي.

ونقلت وسائل الاعلام عن أحد الناجين وهو هولندي «سقطت علينا فجأة كميات ضخمة من المياه. لم يكن لدينا وقت لفعل أي شيء. كنت محظوظًا. كان أمرا لا يصدّق. كان جحيماً».

وكانت المنطقة شهدت أمس هطول أمطار غزيرة لساعات طويلة رافقتها رياح قوية، إلا أن هذه الاحوال الجوية السيئة تحسّنت لاحقا.