محمد بن زايد يتلقى اتصالاً من بومبيو

أبو ظبي - «الحياة»، وام |

تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتّحدة أمس، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.


واستعرض الجانبان العلاقات الثنائية والتعاون الاستراتيجي بين البلدين والتنسيق المشترك في مختلف المجالات، بخاصة ما يتعلق في مكافحة الإرهاب وسبل تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في المنطقة.

كما بحثا التطورات والأحداث التي تشهدها المنطقة، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأجرى ولي عهد أبو ظبي نائب اتصالاً هاتفياً برئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، تناولا فيه تداعيات الفيضانات العارمة في ولاية كيرلا والجهود المبذولة لتقديم المساعدات لأهاليها. وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن خالص تعازيه ومواساته لرئيس الوزراء والشعب الهندي في ضحايا السيول والفيضانات التي اجتاحت كيرلا وأودت بحياة مئات وشردت آلافاً، مؤكداً وقوف دولة الإمارات مع الهند في هذه المحنة الإنسانية، في ظل ما يربط البلدين والشعبين الصديقين من علاقات تاريخية وطيدة ومتميزة.

وأعرب رئيس وزراء الهند عن شكره وتقديره لموقف دولة الإمارات النبيل حكومة وشعباً وتجاوبها الإغاثي تجاه أزمة المتضررين من السيول والفيضانات في ولاية كيرلا. وقال أن هذا الموقف «يجسد العلاقات الأصيلة والخاصة» التي تربط بلاده حكومة وشعباً مع الإمارات العربية المتحدة وشعبها.