جنوب السودان: توقيع الاتفاق النهائي للسلام الإثنين

(أ ف ب)
الخرطوم - النور أحمد النور |

أعلن تحالف المعارضة في جنوب السودان إن كل الأطراف في مفاوضات فرقاء دولة الجنوب التي تستضيفها الخرطوم توصلت إلى صيغة نهائية لمسودة اتفاق السلام وجاهزة للتوقيع عليها الإثنين المقبل.


وأجلت الوساطة السودانية التوقيع بالأحرف الأولى على مسودة الاتفاق الأحد الماضي وذلك للمرة الثانية، بعد تأخر فصيل المعارضة بقيادة رياك مشار في تقديم ملاحظاته حولها.

وقال عضو وفد التفاوض عن تحالف المعارضة إستيفن لوال نقور «إن جميع الأطراف توصلت إلى الصيغة النهائية للأتفاق بعد إحراز تقدم كبير في كل الملفات».

وتطالب المعارضة في جنوب السودان بالعودة إلى نظام العشر الولايات بعد أن أعادت حكومة جوبا تقسيم الولايات إلى 32 ولاية في وقت سابق.

وأوضح لوال إن «المفاوضات تناولت كل المحاور الأساسية وهذا يعني أن النقاط المتفق عليها ستكون هي الحل النهائي... إذا اتفقت عليها كل المجموعات ورفضت مجموعة واحدة ستعتبر اتفاقاً سارياً يجب إنفاذه وبذا تعتبر اتفاقاً مكملاً ومقبولاً لدى جميع الأطراف من دون أن تؤثر القضايا الفرعية في سير التوقيع».

من جهة أخرى قال رئيس بوتسوانا السابق، ورئيس مفوضية المراقبة والتقييم لتنفيذ اتفاقية سلام جنوب السودان المعروفة بـ «جيمك»، فيستوس موقاي إنه يعتزم التنحي عن منصبه كرئيس للمفوضية نهاية أيلول (سبتمبر) المقبل.

من جهة ثانية، أعلنت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «يونسيف»، عن تسريح 128 طفلاً كانوا يحاربون في صفوف المجموعات المسلحة بـ «يامبيو»، جنوب غربي جنوب السودان، وبذلك يصل عدد الأطفال الذين تم تسريحهم في 2018، إلى 900.