الذهب ينخفض مع صعود الدولار ويفقد جاذبيته كملاذ آمن

لندن - رويترز |

انخفضت أسعار الذهب اليوم (الخميس)، بعد أن بلغت أعلى مستوى في أسبوع في الجلسة السابقة، في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار بفعل المخاوف من جولة أخرى من الرسوم الجمركية الأميركية على الصين وتوقعات بزيادة أسعار الفائدة.


وفي حلول الساعة 06.51 بتوقيت غرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 1191.62 دولار للأوقية.

وبلغت أسعار الذهب أعلى مستوياتها منذ 13 آب (أغسطس) عند 1201.51 دولار في الجلسة السابقة، لكنه فشل في التمسك بالمستوى المهم البالغ 1200 دولار بعد أن ارتفع من أدنى مستوى في عام ونصف العام والذي لامسه الأسبوع الماضي.

وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.5 في المئة إلى 1197.8 دولار للأوقية.

وقال مدير التداول لدى «وينغ فونغ» للمعادن النفيسة في هونغ كونغ بيتر فونغ إن «الناس قلقون في شأن الجولة الجديدة من الرسوم الجمركية الأميركية على الصين ويشترون الدولار الذي يُنظر إليه كملاذ آمن حالياً».

ويجتمع مسؤولون أميركيون وصينيون للمرة الأولى في أكثر من شهرين للعثور على وسيلة للخروج من النزاع التجاري العميق بين البلدين، بينما دخلت رسوم أميركية جديدة تبلغ 16 في المئة على بضائع صينية بقيمة 16 بليون دولار حيز التنفيذ اليوم وردت عليه بكين بالمثل.

وفقد الذهب، الذي تراجع ما يقرب من 13 في المئة منذ بلغ المستوى المرتفع 1365.23 دولار في نيسان (أبريل)، جاذبيته كملاذ آمن في ظل أزمة العملة التركية والنزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، في الوقت الذي يقبل فيه المستثمرون على نحو متزايد صوب شراء الدولار الأميركي بدلا من الذهب.

ويشير محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أنه يمضي على مسار زيادة أخرى في أسعار الفائدة بعد أن زادها مرتين هذا العام.

ويزيد ارتفاع أسعار الفائدة كلفة الفرصة البديلة لحائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً بينما يعزز الدولار المقوم به الذهب. وارتفع الدولار 0.3 في المئة مقابل سلة من ست عملات ليسجل مؤشره 95.411.

وانخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.8 في المئة إلى 14.62 دولار للأوقية.

وهبط البلاتين 1.2 في المئة إلى 781.05 دولار للأوقية، في حين تراجع البلاديوم واحداً في المئة إلى 916.70 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند 928.50 دولار أمس.