أخبارهم

|

شريف عرفة يبني ديكوراً لمدينة «الممر» في السويس

يواصل المخرج شريف عرفة مراحل بناء ديكور مدينة كاملة في السويس، لبدء تصوير أحداث فيلمه الجديد «الممر»، مطلع أيلول (سبتمبر) المقبل. وتُبنى تلك المدينة في أجواء ملائمة لصورة المدن إبان نكسة حزيران (يونيو) 1967، حيث تدور أحداث الفيلم خلال تلك الفترة الزمنية. ويشارك في بطولة الفيلم أحمد عز وهند صبري، أحمد رزق، محمد فراج، محمد الشرنوبي، أسماء أبواليزيد. سيناريو وحوار أمير طعيمة.

ويستعد فريق العمل للتصوير عقب انتهاء إجازة عيد الأضحى، فيما يعكف أحمد عز على التدرّب في معسكرات خاصة، بواقع يومين كل أسبوع. وتتمثل التدريبات في الرماية وحمل السلاح، حيث يجسد عز شخصية القائد العسكري إبراهيم الرفاعي وهو أحد أبطال الصاعقة المصرية، كما تم الاستعانة بفريق من أميركا وجنوب إفريقيا لتنفيذ المعارك، كما تم استقدام أدوات حربية من الخارج».


أحمد عز يبدأ التحضير للجزء الثاني من فيلم «ولاد رزق»

وأيضاً، بدأ الفنان أحمد عز التحضير للجزء الثاني من الفيلم السينمائي «ولاد رزق»، حيث يعكف كاتب العمل صلاح الجهين على كتابة السيناريو للبدء به فور إنهاء تصوير فيلم «الممر». يذكر أن فيلم «ولاد رزق» أنتج عام 2015، وحقق نجاحاً كبيراً جعله يتصدر وقتها الموسم بإيرادات بلغت 34 مليون جنيه، وهو من بطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وأحمد الفيشاوي، وأحمد داوود، وكريم قاسم، وإخراج طارق العريان.

اللبنانيان ليلك و Nocturne in Black في سيدني

يشارك فيلمان من توزيع MAD Solutions ضمن فعاليات مهرجان الفيلم اللبناني في سيدني، وهما فيلما ليلك وNocturne in Black. مهرجان الفيلم اللبناني الذي يقام حالياً تديره مؤسسة الفيلم اللبناني، وهي منظمة غير ربحية بولاية نيوساوث ويلز الأسترالية، تأسست عام 2011، وتهدف إلى توفير منصة عرض للأفلام اللبنانية في أستراليا، وإعطاء نبذة عن الثقافة اللبنانية المعاصرة للمجتمع اللبناني الأسترالي، وإقامة حدث سينمائي دولي لعروض الأفلام الأولى في سيدني. ومنذ عام 2012 عرض مهرجان الفيلم اللبناني أكثر من 100 فيلم من مختلف أنحاء العالم، سواء جرى تصوير أحداثها في لبنان أو من إبداع صناع أفلام لبنانيين في مختلف دول العالم. « ليلك» هو فيلم قصير للمخرجة ميرا شعيب تدور أحداثه حول حنة، وهي امرأة مكتئبة تعود إلى لبنان بعد 12 عاماً من الغياب، لزيارة والدتها المريضة، وتحقيق أمنيتها الأخيرة في البحث عن توأمها فراس المختطف أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، ويقوم ببطولة الفيلم وفاء حلاوي وفايق حميصي وعليا الخالدي. وشهد عرضه الأول بمصر في مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، حيث نافس في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة.

أما «Nocturne in Black»، فهو فيلم مستوحى من مقال عن شاب سوري يستمر في عزف البيان وتحت تهديد الاضطهاد في خضم الحرب الأهلية ببلده، حيث يكافح العازف الموسيقي لإعادة إصلاح البيانو خاصته بعد تدميره من قِبل الإرهابيين، الفيلم من تأليف ومونتاج وإخراج جيمي كيروز، ويشارك في بطولته جوليان فرحات، طارق يعقوب، كريم زين ورشيد سلوم، إنتاج مارك فاضل، إيلي فومبي، فيليسيا عنتر وجيمي كيروز.

الجونة السينمائي الخاص يحتفي بذكرى 3 من أساطير السينما العالمية

أعلن مهرجان الجونة السينمائي عن فعاليات برامجه السينمائية الخاصة والتي تخصص للاحتفاء بثلاثة من أساتذة السينما العالميين وهم، فيديريكو فيلليني، وإنجمار بيرجمان، ويوسف شاهين.

ففي الذكرى العاشرة لغياب المخرج المصري الكبير يوسف شاهين، وبالتزامن مع الاحتفاء بذكراه من قبل الـ «سينماتيك» الفرنسي، وبالتعاون مع شركة أفلام مصر العالمية (يوسف شاهين وشركاه)، يتذكر مهرجان الجونة شاهين عبر عرض نسخة جديدة رقمية من فيلم «المهاجر» بحضور منتجي الفيلم، غابي وماريان خوري، وعدد من صناع العمل، ويصحب عرض الفيلم معرض شامل لـ «أفيشات» أفلامه، وبعض من مقتنياته التي استُخدمت في صناعة أفلامه. كما يحضر المهرجان أيضاً فعالية استثنائية احتفاءً بذكرى المخرج الكبير، والتي يعلن عنها قريباً لتكون إحدى مفاجآت المهرجان الكبرى لهذا العام.

نال يوسف شاهين جوائز عالمية عديدة أهمها «دب برلين الفضي» عن «إسكندرية ليه»، كما كرمه مهرجان «كان» بجائزة خاصة عن مجمل أعماله في دورته الخمسين حين شارك فيه بفيلم «المصير».

وفي مئوية ميلاد المخرج إنجمار برجمان، والتي بدأ العالم كله بالاحتفال بها مطلع 2018، يشارك مهرجان الجونة في تذكر هذا المخرج السينمائي السويدي الكبير، والذي كانت سينماه ملهمة لصناع سينما عديدين في العالم، ليصبح أحد المخرجين الأوروبيين الأهم في تاريخ السينما العالمية. وبالتعاون مع سفارة السويد، ومؤسسة السينما السويدية، يعرض المهرجان نسختين مرممتين حديثاً لفيلمي «شخصية» Persona، و «التوت البري» Wild Strawberries، كما يستضيف المهرجان معرضاً يضم «أفيشات» وصوراً، وفيديوات تفاعلية عن أعمال المخرج الكبير، وذلك في محطة من محطات هذا المعرض الذي يجوب العالم حالياً

ولا شك في أن فيديريكو فلليني هو أحد الأسماء الأكثر شهرة في تاريخ السينما الإيطالية والعالمية.. أثرت أفلامه في العديد من المخرجين، وتم إعادة إنتاجها مراراً. ونال عشرات الجوائز عن أفلامه التي اشتهرت بعالم السيرك والمهرجين، وبتناوله الساخر والحداثي للمجتمع الإيطالي والأوروبي المعاصر. وفي الذكري الـ25 لرحيل هذا المخرج الكبير، الذي ترشح عشرات المرات لجائزة «أوسكار»، ونال «أوسكار الفخري» عن مسيرته السينمائية في عام وفاته، يعرض المهرجان فيلمين من أهم أفلامه وهما «ثمانية ونصف» 8 ½، و «روما» Roma. كما يستضيف المهرجان كاتب سيناريو فيلم «المقابلة» جيانفرانكو أنجيلوتشي، ليقيم محاضرة خاصة عن سينما فيلليني وأفلامه وعالمه السينمائي الخاص، بالإضافة لقسم خاص في معرض المهرجان لـ «أفيشات» أفلام فلليني. يذكر أن الدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائي تعقد في الفترة بين 20- 28 أيلول (سبتمبر) المقبل.

جوائز لمشاريع عربية من ملتقى القاهرة السينمائي

بينما يستمر باب التقديم مفتوحاً حتى 14 أيلول (سبتمبر)، كشف ملتقى القاهرة السينمائي عن وصول قيمة الجوائز التي تتنافس عليها مشاريع الأفلام العربية إلى أكثر من 100 ألف دولار أميركي، يقدمها رعاة من أهم مؤسسات السينما في العالم العربي. الرعاة الذين يقدمون الجوائز هي شبكة «أو أس أن» و «كريتيف ميديا فينتشرز»، و «نيوسينشري للإنتاج الفني»، و «فرنت رو فيلم» و «استديوات أروما لخدمات ما بعد الإنتاج» و «مركز السينما العربية». وتنطلق النسخة الخامسة من ملتقى القاهرة السينمائي (من 26 إلى 28 تشرين الثاني- نوفمبر) كإحدى فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما وعلى هامش الدورة الـ40 مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. ويعد ملتقى القاهرة السينمائي منصة تتيح لصناع الأفلام العرب فرصة لتوسيع شبكة علاقاتهم في مجال السينما العالمية وتلقي الدعم الذي يحتاجونه حتى ترى أفلامهم النور. إضافة إلى ذلك ستضم لجنة التحكيم ألمع الأسماء في مجال السينما لاختيار مشاريع الأفلام التي ستحصل على الجوائز المالية المقدمة من رعاة الملتقى.

ويُشترط للمشاركة في الملتقى أن ينتمي مخرج الفيلم إلى جنسية عربية، وأن يكون مشروعه فيلماً روائياً أو وثائقياً طويلاً، وأن يكون الفيلم في مرحلة التطوير أو ما بعد الإنتاج، وأن يكون مخرج الفيلم قد سبق له إخراج فيلم واحد على الأقل طويلاً أو قصيراً، وسوف تختار لجنة التحكيم 15 مشروعاً روائياً وتسجيلياً للمشاركة في الملتقى. ومن الأفلام التي شاركت مشروعاتها في دورات سابقة من ملتقى القاهرة السينمائي فيلم «آخر أيام المدينة» للمخرج تامر السعيد ورحلة للسوري ميار الرومي وفيلا ٦٩ للمصرية آيتن أمين وإلى جميع الرجال العراة للسوري بسام شخيص، إضافة إلى الأفلام الأخرى التي أثرت صناعة السينما العربية. تقام منصة «أيام القاهرة لصناعة السينما»، ضمن فعاليات الدورة الـ40 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بالشراكة مع مركز السينما العربية.