خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس أوكرانيا بذكرى استقلال بلاده

جدة – «الحياة» |

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية تهنئة إلى رئيس أوكرانيا بترو بوروشنكو، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده.


وأعرب الملك سلمان بن عبدالعزيز، في برقيته - بحسب وكالة الأنباء السعودية - باسمه واسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة للرئيس بوروشنكو، ولحكومة وشعب أوكرانيا اطراد التقدم والازدهار. كما، بعث ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، برقية تهنئة مماثلة إلى رئيس أوكرانيا بترو بوروشنكو، بمناسبة ذكرى استقلال بلاده.

وعبر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في برقيته عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة للرئيس بوروشنكو، ولحكومة وشعب أوكرانيا المزيد من الرقي والازدهار.

من جهة ثانية، أكّد أحد ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز من ذوي شهداء فلسطين الذين استضافهم لأداء فريضة الحج على نفقته الخاصة ضمن قوافل الحجيج لهذا العام، أن دعوة الملك سلمان بن عبدالعزيز له حققت أمنية والده الذي استشهد بطلقة رصاصة مباشرة قبل 39 عاما من قبل الاحتلال الإسرائيلي في غزة أن يحج عنه. وقال ناصر الدين محمود الكناكي إن والده "كان أحد قوات المقاومة الفلسطينية وتم سجنه ظلماً من قبل إسرائيل بتهم باطلة غير صحيحة وتم تعذيبه بشكل شنيع حتى أصيب بمرض في الكبد وتم الإفراج عنه، ثم اعتقل مرة أخرى بنفس التهم، إلى أن قتلوه ظلمًا بطلقة رصاصة مباشرة على رأسه حتى استشهد رحمه الله داخل السجن".

وأضاف ان والده استشهد وعمره 38 سنة وأوصى بتحقيق أمنيته في زيارة البقاع الطاهرة وأداء فريضتي الحج والعمرة عنه.

وعبّر الكناكي عن شعوره قائلاً: "أعيش أجمل لحظات عمري في المشاعر المقدسة وأنا أقوم بأداء مناسك الحج نيابةُ عن والدي المرحوم، وأسأل الله أن أكون ابنًا بارًا بوالديه حتى بعد مماتهم"، مشيراً إلى أن ذلك الفضل بعد الله يعود لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي يقدم الكثير لنا ولقضيتنا.

ورفع شكره إلى خادم الحرمين الشريفين على الضيافة التي من خلالها تحقق أمانيّ كثيرة للفلسطينيين الذين يعيشون في ظروف صعبة، قائلا: "جاءت المكرمة في وقت كنا بحاجة إليها لتضميد جراحنا وتخفيف آلامنا فجزاه الله خيرا وجعله ذخرا للإسلام والمسلمين". يُذكر أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحج والعمرة تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ويستضيف في موسم حج هذا العام أكثر من 5400 حاج يمثلون 95 دولة من دول العالم، بإشراف مباشر من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الذي يحرص على تذليل الصعوبات كافة وتقديم أرقى الخدمات للضيوف.