انكماش الاقتصاد الأرجنتيني 6.7 في المئة

بوينس ارس - رويترز |

أظهرت بيانات رسمية أن اقتصاد الأرجنتين انكمش 6.7 في المئة في حزيران (يونيو) الماضي مقارنة بالشهر ذاته العام الماضي، في أحدث إشارة إلى أن البلد يتجه نحو ركود. وكان ذلك الشهر الثالث على التوالي من الانكماش على أساس سنوي، والانخفاض الأكبر على أساس سنوي شهدته الأرجنتين منذ تموز (يوليو) 2009.


وأعلنت وكالة الإحصاء الحكومية أن الاقتصاد انكمش أيضاً 1.3 في المئة في حزيران مقارنة بالشهر السابق، وسجل انخفاضاً تراكمياً بلغ 0.6 في المئة في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها عام 2017.

وقال الخبير الاقتصادي في مصرف «غولدمان ساكس» ألبرتو راموس في مذكرة: «نتوقع الآن أن ينكمش الاقتصاد ما بين واحد واثنين في المئة خلال العام الحالي». وجاء الأداء الضعيف في حزيران بعد موجة مبيعات في العملة الأرجنتينية البيزو دفعت البلاد إلى توقيع اتفاق تمويل قيمته 50 بليون دولار مع صندوق النقد الدولي.

ومن أسباب التراجع الاقتصادي موجة جفاف ضربت قطاع الزراعة مطلع العام الحالي، وهوى الإنتاج الزراعي 31 في المئة في حزيران، بينما انخفض قطاع الصناعات التحويلية 7.5 في المئة وهبطت تجارة التجزئة والجملة 8.4 في المئة.