«فتح» تطالب «حماس» بـ «وقف المفاوضات الهزلية مع إسرائيل»

دبي - «الحياة» |

طالبت حركة «فتح» الفلسطينية اليوم (السبت)، حركة «حماس» بوقف ما سمته «المفاوضات الهزلية مع إسرائيل» والعودة إلى البيت الفلسطيني الداخلي، مشدّدة على أن «ما تقوم به (حماس) من مفاوضات لا يخدم إلا إسرائيل وأهدافها التصفوية وفصل قطاع غزة».


وقال عضو المجلس الثوري لحركة «فتح» والناطق باسمها أسامة القواسمي في تصريح نقلته «وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية» (وفا)، إن «إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب بدلت صفقة القرن بصفقة غزة بعد موقف الرئيس (الفلسطيني) محمود عباس الصلب الرافض لها، وبعد معرفتها موقف حماس اللين التي أبدت رفضها لها إعلامياً فقط، وفي الحقيقة توافق عليها وتسعى إليها».

وأشار إلى أنّ «أميركا وإسرائيل هما من وضعتا الخطة وتسعيان إلى فصل القطاع تماماً وتمرير صفقة القرن من خلال حماس»، معرباً عن أسفه «أن نجد طرفاً فلسطينياً يتعاطى مع هذه الأفكار التصفوية لقضيتنا».

وأكد أن «أهلنا في القطاع الحبيب يرفضون سلخهم عن هويتهم الوطنية الفلسطينية، وسيتصدون لأي محاولة رخيصة مبتذلة لإخراجهم من عمقهم وتاريخهم وتراثهم وشعبهم، وهم كما كانوا سيبقون جزءاً أصيلاً من الشعب العربي الفلسطيني المناضل، وسيلعنون كل من يتاجر بمعاناتهم وبدمائهم ومن يسعى لفصلهم عن وطنهم وعاصمتهم القدس».

وشدّد القواسمي على أن «الوحدة الوطنية هي الأساس، وأن العبث بمقدرات شعبنا مقامرة يجب أن تتوقف»، مثمّناً في الوقت نفسه الدور المصري في رأب الصدع على الساحة الفلسطينية، والجهود التي تبذلها مصر في هذا الاتجاه ووقوفها الى جانب القيادة الفلسطينية في التصدي لصفقة القرن.