أبوظبي تصدر أول شهادة رهن عقاري رقمية في العالم

دبي - «الحياة» |

أصدرت بلدية العاصمة الإماراتية أبو ظبي بالتعاون مع «مصرف أبوظبي الإسلامي» أول شهادة رهن عقاري رقمية على مستوى العالم، بعد نجاح المشروع المتكامل والشامل للتحول الرقمي للخدمات الذي تنفذه دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وفقاً لتوجيهات الحكومة.


وأكد رئيس لجنة التكنولوجيا في دائرة التخطيط العمراني والبلديات سيف القبيسي «أهمية هذه الخطوة المتمثلة بإصدار بلدية أبوظبي أول شهادة رهن عقاري رقمية على مستوى العالم»، منوها بـ«حرص البلدية على إنجاز التحول الرقمي بشكل متصاعد ومنهجي»، وفق ما أوردت «وكالة أنباء الإمارات» الرسمية (وام) اليوم (الأحد).

وأشار إلى أن «إصدار هذه الشهادة يضع الإمارات في الصف الأمامي من دون أي منازع، كأول دولة في العالم تقدم خدمات رقمية متكاملة تتعلق بالرهن العقاري»، لافتاً إلى أنه «على رغم حساسية هذه الخدمة، إلا أن البلدية وفرت قاعدة متكاملة من الضمان والأمان التشغيلي لهذه الخدمة، يجعلها في أعلى مستويات الموثوقية والضمان».

من جهته، أوضح رئيس فريق قطاع الأراضي والعقارات في البلدية، عيسى المنصوري، أن «البلدية عززت نظام الرهن العقاري رقمياً بمنظومة من الأمان والشفافية والسرية والضمان، باستخدام أفضل البرامج الحماية القادرة على حفظ سرية المعلومات وخصوصيتها وضمان عدم وقوعها في أي يد أو طرف آخر».

وأضاف أن «البلدية نجحت حتى الآن باستقطاب ستة بنوك ومؤسسات مالية للانضمام إلى نظام الرهن العقاري الرقمي، كشركاء ومزودي خدمة وهم: بنك المشرق، بنك أبوظبي الأول، مصرف أبوظبي الإسلامي، بنك أبوظبي التجاري، شركة أبوظبي للتمويل، وبنك دبي الإسلامي»، داعياً بقية البنوك ومؤسسات التمويل المالي إلى التسجيل في هذه المنصة والتعاون والتكامل مع البلدية بهدف «خدمة المجتمع ودفع عجلة التنمية التجارية والاقتصادية، وتعزيز مكانة أبوظبي مركزاً مالياً عالمياً وخصوصاً على صعيد تنيشط ودفع السوق العقارية».