40 في المئة تراجع في السيولة المتداولة ببورصة «قطر»

|

حققت 49 في المئة من الأسهم القطرية نهاية تعاملات أمس تراجعا في أسعارها عند المقارنة بأسعارها أول من أمس ما يعادل 20 شركة من أصل 41 شركة جرى تداول أسهمها امس بينما ارتفعت أسعار أسهم 18 شركة أخرى، واستقرت أسهم 3 شركات عند أسعارها السابقة، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 519 بليون ريال بزيادة قدرها 340 مليون ريال نستبها 0.07 في المئة.


وبالنظر الى الاجماليات، نجد تراجعا في قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 40 في المئة الى 97 مليون ريال في مقابل 161 مليون ريال اليوم السابق، وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 41 في المئة الى 3.3 مليون سهم، في مقابل 5.6 مليون سهم لليوم السابق، وتراجع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 42 في المئة الى 2318 صفقة في مقابل 4003 صفقات.

وبضغط من تراجع أسعار بعض الأسهم، أنهى المؤشر العام للبورصة تعاملات أمس بنسبة تراجع 0.03 في المئة تعادل 2.53 نقطة صعودا الى مستوى 9445.35 نقطة في مقابل 9447.88 نقطة قبل العطلة، لتتقلص مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الى 10.82 في المئة.

وطاول الهبوط مؤشرات 10 قطاعات من البورصة القطرية، كان أكبرها خسارة قطاع العقارات الهابط بنسبة 1.95 في المئة الى 1685 نقطة، تلاه مؤشر الخدمات الخاسر 1.38 في المئة الى 6056 نقطة، تبعه مؤشر النقل بخسارة نسبتها 0.50 في المئة الى 1989 نقطة، وهبط مؤشر جميع الاسهم بنسبة 0.26 في المئة الى 2744 نقطة.

وسجل مؤشر البنوك سابع أكبر خسارة نسبتها 0.13 في المئة تعادل 4.26

نقطة، وصولاً الى 3322 نقطة، فيما بلغت خسارة مؤشر بورصة قطر الریان الاسلامى - السعرى 1.30 في المئة الى 2299 نقطة، فيما سجل مؤشر العائد الاجمالي اقل خسارة نسبتها 0.03 في المئة الى 16.64 الف نقطة.