السيارات تقود مكاسب أسهم أوروبا وسط تفاؤل في شأن اتفاق «نافتا»

لندن - رويترز |

ارتفعت أسهم شركات صناعة السيارات الأوروبية بما يزيد على اثنين في المئة اليوم (الاثنين) بفعل نبأ اتفاق أميركي مكسيكي في خصوص اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، ما عزز أجواء المراهنة على صعود السوق إثر تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول.


وقلصت عطلة عامة في بريطانيا أحجام التداول في أنحاء المنطقة، لكن الأسواق الأوروبية فتحت على أداء قوي عموماً، بعدما أكد باول أواخر الأسبوع الماضي الوتيرة الحالية التدريجية لرفع أسعار الفائدة. ودفعت تصريحاته الأسهم الأميركية إلى الصعود إلى مستويات قياسية يوم الجمعة.

وأغلق المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي مرتفعاً 0.5 في المئة، بدعم من مكاسب «ستاندرد اند بورز 500» و«ناسداك» في الولايات المتحدة، بعدما قال مصدر مكسيكي إن أميركا والمكسيك توصلتا إلى اتفاق في خصوص «نافتا».

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت سابق اليوم إلى أن الولايات المتحدة والمكسيك تقتربان من «صفقة كبيرة».

ولامس مؤشر أسهم منطقة اليورو، وأيضاً مؤشر الأسهم الألمانية «داكس» أعلى مستوياتهما في أسبوعين ونصف الأسبوع مع صعودهما 0.9 في المئة و1.2 في المئة على الترتيب بدعم من ارتفاع أسهم السيارات.

وارتفع مؤشر قطاع شركات صناعة السيارات ومكوناتها الأوروبي 2.2 في المئة، مسجلاً أفضل أداء له في شهر. وتعتمد شركات صناعة السيارات الألمانية على سلاسة التجارة بين المكسيك والولايات المتحدة لبيع سياراتها المصنعة في المكسيك في السوق الأميركية.

وزادت أسهم «بي.ام.دبليو» و«فولكسفاغن» و«بورشه» و«دايملر» بين 2.5 وثلاثة في المئة.

وقفز سهم مترو 13.3 في المئة، بعدما قالت «سيكونومي» إنها ربما تنضم إلى «هانيل» المملوكة ملكية عائلية في بيع حصة في شركة متاجر التجزئة الألمانية إلى مجموعة مستثمرين بقيادة البليونير التشيخي دانييل كريتنسكي.