رئيسا مصر وفيتنام لتعزيز العلاقات والتعاون في مكافحة الإرهاب

رئيسا مصر وفيتنام وعقيلتاهما (الحياة)
القاهرة – «الحياة» |

اتفق رئيسا مصر عبدالفتاح السيسي وفيتنام تران داي كوانغ على تعزيز التعاون بين بلديهما، خصوصاً في المجال التجاري، وأكدا ضرورة تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب.


وعقد الرئيسان المصري والفيتنامي قمة في القاهرة أمس أعقبها التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين البلدين، في حضور الرئيسين. وأقام الرئيس السيسي وقرينته حفل استقبال رسمياً ومأدبة غداء تكريماً للرئيس تران داي كوانغ وقرينته.

وصدر عن القمة بيان مشترك أكد أن المحادثات بين الجانبين تمت «في جو يتسم بالود والألفة». وأبدى الجانبان ارتياحهما للتعاون في المحافل الدولية. واتفق الرئيسان على تعزيز التعاون الثنائي في مجالي التجارة والاستثمار، كما تعهدا بتوفير الظروف المواتية للشركات من البلدين لزيادة فرص النفاذ إلى أسواق كل منهما، من أجل تحقيق هدف زيادة التبادل التجاري بين البلدين ليصل إلى بليون دولار سنوياً في المستقبل المنظور.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب، الذي بات يمثل عدواً مشتركاً لكل الشعوب المحبة للسلام، وأعربا عن تأييدهما السعي نحو التوصل إلى حل سياسي للأزمة في الشرق الأوسط، بما يضمن وحدة وسلامة أراضي وسيادة دول المنطقة. كما أكد الجانبان دعمهما الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني وضرورة توصل مفاوضات السلام إلى تسوية عادلة وشاملة ونهائية للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وحدود ما قبل العام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين. وأعاد الطرفان تأكيد رغبتهما وتصميمهما على الحفاظ على نظام بحري قائم على أسس القواعد التي تعكسها اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

وقال الرئيس السيسي، في مؤتمر صحافي مشترك «إن الزيارة تكتسب أهمية خاصة، في ضوء كونها أول زيارة لرئيس فيتنامي إلى مصر منذ تأسيس العلاقات الديبلوماسية بين البلدين قبل 55 عاماً، كما أنها تأتي بعد أول زيارة لرئيس مصري إلى هانوي، التي قمت بها في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي.

وأوضح السيسي أنه عقد مع رئيس فيتنام جلسة محادثات مثمرة، تناولت سبل تدعيم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كل الصعد، فضلاً عن التعاون في إطار المؤسسات الدولية، واستعرضا القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وقال «إن جلسة المحادثات تناولت بحث تدعيم العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية وسبل مكافحة الإرهاب، وفتح الأسواق الفيتنامية أمام الصادرات المصرية وكذلك تنشيط التبادل السياحي والثقافي بين البلدين».

وأشار إلى اتفاق بين توجهات الدولتين على تحقيق الاستقرار والأمن والسلام، لافتاً إلى أن مصر وفيتنام توليان أولوية قصوى لتحقيق التنمية الاقتصادية.

وأكد السيسي الاهتمام الذي توليه مصر لدعم علاقاتها مع فيتنام، لما لها من ثقل إقليمي بارز وإمكانات كبيرة، معرباً عن تقديره دعم فيتنام انضمام مصر إلى اتفاقية الصداقة والتعاون مع رابطة الآسيان، في خطوة ستساهم في دفع العلاقات مع دول الرابطة إلى آفاق جديدة وتعزيز التعاون معها في مختلف المجالات والاستفادة من تجارب تلك الدول التنموية الرائدة.

وأكد رئيس فيتنام أن محادثاته مع الرئيس السيسي كانت ناجحة جداً. وقال إنه ناقش مع السيسي تعزيز العلاقات في مختلف المجالات، خصوصاً الدفاعية، موضحاً أن البلدين يمتلكان الكثير من إمكانات التعاون. وتعهد بالعمل على زيادة التبادل التجاري بين البلدين. وأكد أن فيتنام جاهزة لتتقديم كل التسهيلات لرجال الأعمال المصريين.

وشهد الرئيسان توقيع العديد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات.