نادال إلى الدور الثاني في «أميركا المفتوحة» بعد انسحاب فيرير

نيويورك - رويترز |

صعد رفائيل نادال حامل اللقب إلى الدور الثاني في بطولة «أميركا» المفتوحة للتنس أمس (الاثنين) بعد انسحاب مواطنه الإسباني ديفيد فيرير في منتصف المجموعة الثانية بسبب معاناته من إصابة في الساق.


وحسم نادال، المصنف الأول عالمياً، المجموعة الأولى من دون أن يخسر شوط إرساله، لكن فيرير البالغ عمره 36 عاماً قاتل في المجموعة الثانية وكسر إرسال مواطنه مرتين قبل أن يضطر إلى الانسحاب بينما كانت النتيجة 6-3 و3-4.

وقال فيرير، الذي كتب انسحابه الكلمة الأخيرة في مشاركاته في البطولات الأربع الكبرى، إنه تم حقنه قبل المباراة لكنه لم يكن يشعر بالراحة واحتاج إلى العلاج في جانب الملعب قبل أن يقرر الانسحاب.

وأضاف فيرير: «لدي مشاعر سيئة. تعرضت إلى إصابة في الساق وكنت أشعر بالألم. حاولت اللعب. أنا آسف جداً لأني لم أتمكن من إنهاء المباراة لكن على كل حال شكراً جزيلاً».

وأشاد نادال، الذي كان يعاني مثل منافسه بسبب ارتفاع مستوى الرطوبة، بمواطنه فيرير الذي فاز عليه في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة 2013.

وقال نادال: «أشعر بأسف كبير من أجله. إنه من أقرب أصدقائي في اللعبة وواجهنا الكثير من اللحظات الرائعة معاً. من المحزن له أن ينهي المشاركة بهذه الطريقة».