جحوظ العينين مدخل إلى «غينيس»

لندن - «الحياة» |

اشتهر الفتى الباكستاني أحمد خان بموهبة فريدة وقدرة على التحكم بأحد أعضاء جسده بشكل عجيب، ما لفت أنظار مستخدمي الإنترنت إلى مقاطع الفيديو التي نشرها.


ويخطط خان وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» للتسجيل في موسوعة «غينيس» وتحقيق رقم قياسي في هذه الهواية، وهي «إخراج العينين من محجريهما». واعترف خان بأنه اكتشف موهبته أثناء مشاهدته أفلام الكرتون «توم أند جيري» عندما أخرج توم عينيه من محجريهما بعد ضربة تلقاها على ظهره.

وحاول خان بعد رؤيته المشهد تكرار «الخدعة»، وضغط على جفنيه فقفزت عيناه إلى الخارج وهو قال: «في البداية، اعتقدت أنني آذيت نفسي وسقطت عيناي». وانتشرت مقاطع الفيديو التي يخرج فيها خان عينيه على شبكات التواصل. وقد دعي إلى إجراء مقابلات حصرية مع قنوات تلفزيونية مختلفة، ولقب بأكبر فتى «جاحظ» في البلاد. ويقول خان إنه أصبح مشهوراً في البلد ويعرفه الجميع لدى مروره في أي مكان من مدينة لاهور حيث يعيش، ويطلبون منه التقاط صور سيلفي معه.